الأربعاء 7 ديسمبر 2022 11:56 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    عربي ودولي

    ”منتدى دبي للمستقبل” يستشرف التحولات والتوجهات العالمية في المنطقة والعالم

    مصر وناسها

    محمود جمعة:

    شهد "منتدى دبي للمستقبل" الذي انعقدت أعماله في متحف المستقبل بمدينة دبي، مشاركة أكثر من 400 من خبراء ومصممي المستقبل من المنطقة والعالم على مدى يومين لاستشراف آفاق المستقبل وتوجهاته ورؤاه في قطاعات التكنولوجيا والواقع والرقمنة والاستعداد للمخاطر ومستقبل المهارات والثروات وازدهار الأرض والإنسان ومختلف المسارات التي ستصمم المستقبل.
    واستضاف المنتدى الذي نظمته "مؤسسة دبي للمستقبل"، 70 متحدثاً في 30 جلسة نقاشية وحوارية شاركت فيها 45 مؤسسة عالمية، وشكّل منصة عالمية لإيجاد الحلول لاستباق التحديات، وتخيل الفرص، ومشاركة الرؤى، وتشكيل ملامح المستقبل.
    وساهمت جلسات "منتدى دبي للمستقبل" بتعزيز التعاون والعمل المشترك لاستشراف فرص وتحديات المستقبل، ودعم الأفكار المبتكرة والرؤى النوعية، ووضع استراتيجيات ستشكل مستقبل القطاعات الحيوية في العالم، ورسمت صورة شاملة حول التغيرات المستقبلية وأهم الخطوات التي يمكن من خلالها الاستعداد لهذه التحولات.
    كما استعرضت جلسات وحوارات المنتدى مجموعة متنوعة من المواضيع المستقبلية المهمة والتي ترتبط بمستقبل قطاعات مهمة على المستويات الحكومية والاقتصادية والاجتماعية، وقدمت صورة شاملة حول التغيرات المستقبلية وأهم الخطوات التي يمكن من خلالها الاستعداد لهذه التحولات وتحويلها إلى فرص.
    ويهدف منتدى دبي للمستقبل إلى اقتراح حلول مبتكرة لتلك التحديات الإنسانية والمساهمة في رسم مسارنا المستقبلي، وإطلاق مناقشات تحقق تغييرات إيجابية، ليصبح أكبر ورشة عمل لتبادل الأفكار وتصميم المستقبل وإيجاد حلول لأبرز التحديات، بدءاً من التغير المناخي ووصولاً إلى تحوّل الطاقة.
    وناقش المنتدى مزايا التعاون العابر للحدود لتصميم المستقبل، والتعايش من المستقبل الرقمي، وجغرافيا ودبلوماسية المستقبل، وآفاق الفضاء، وتصميم المستقبل، والبيانات كمصدر للدخل، وسد الفجوة الرقمية، واستدامة الطاقة، وتكنولوجيا المستقبل، ومستقبل الصحة، وتشريعات المستقبل، ومقومات نجاح الحكومات مستقبلاً، والقوانين المستقبلية، ودور الذكاء الاصطناعي، وتعليم استشراف المستقبل، والطريق نحو المستقبل.
    وتم خلال المنتدى الإعلان عن عدد من المبادرات والشراكات مع المؤسسات الإقليمية والعالمية في "متحف المستقبل".
    وضمت قائمة المتحدثين شخصيات عالمية بارزة في مختلف قطاعات المستقبل مثل ميتشيو كاكو، الخبير في استشراف المستقبل والفيزياء النظرية، وآيمي ويب، الرئيسة التنفيذية لمعهد "فيوتشر توداي إنستيتيوت"، وصوفي هاو، مفوضة أجيال المستقبل في ويلز، وجيروم غلين، المدير التنفيذي لمشروع الألفية، وجوشوا بولشار، مسؤول استشراف المستقبل في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وأنجيليكي كابوغلو، من قسم الاستراتيجيات والابتكار في وكالة الفضاء الأوروبية.
    ومن ضمن المؤسسات التي شاركت في النسخة الأولى من المنتدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومعهد المستقبل اليوم، ومبادرة داتا ترست، ومعهد مستقبل البشرية، ومعهد التصميم الاجتماعي، ومعهد الشرق الأوسط، وإرنست آند يونغ.