الأحد 29 يناير 2023 06:06 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    فنانة تروي تفاصيل مقتل والدتها على يد جارها: ”جاله قلب منين يعمل كده”

    مصر وناسها

    روت الفنانة عايدة غنيم كواليس مقتل والدتها على يد شاب عام 2012، وذلك أثناء استضافتها في برنامج "بنت البلد" المذاع عبر فضائية "صدى البلد".

    وقالت: "الشباب بقى والحاجات اللي بياخدوها، ابن الجيران كان واخد ستروكس، طبعا قال دي بنتها فنانة فمعاها فلوس، فربنا يسامحه، دخل قتلها".

    وأضافت: "هي أصلا كانت إيديها بتوجعها، وعندها محل في البيت بتاعها، كانت مخلصة وطالعة وهو طالع وراها، فقالت له افتح لي الباب، فزقها ودخل على أساس يسرقها، وأنا كنت في المسرح عندي بروفة، فبتصل بيها وهي مبتردش فقلقت، لإنها كانت عندي من يومين وتعبانة، فرحت أخبط كتير فمحدش بيفتح، برن الموبايل بيرن، وسامعاه جوا، كل اللي كان في دماغي إنها تعبانة، مجاش في دماغي أبدا المنظر اللي شوفته، فخطبت على الجيران عشان يكسروا لي الباب، فطبعا كسروا الباب الدنيا كانت ضلمة، فأنا تكعبلت فيها، فشفت الدم".

    وتابعت: "اتقبض عليه واتحكم عليه وأخد مؤبد، وجالي انهيار وقتها، إزاي؟، المفروض من قتل يقتل، يعني إعدام، لكن عدل ربنا، هو جاله انفصال في الشبكية، والدته خطبتها عربية على الدائري وماتت، كانت مراته حامل وقتها ابنه اتولد وهو في السجن، ده أكبر عقاب من ربنا، لإن الموت بالنسبة له رحمة".

    واستكملت: "اكتشفوه، لما لقوا جلد من وشه وشعره في ضوافرها، واتمسك في نفس اليوم، لما حققوا كان هو متوتر، فكان بيقول كل شويه إنه في كذا مكان، وكان معايا بثية رشوان ونادية الشويخ، أول ما عرفوا جولي على طول، وهم اللي عملوا كل حاجة لإني مكنتش في وعيي، كل ده كنت متخيلة إن مغمى عليها، لحد ما شفت الدم، لإن قتلها وقطع شرايينها، عشان يتأكد إن هي خلاص ماتت، جاله منين قلب يعمل كده، وبعدين مكانتش بتحوش عنه حاجة، كان عليه فاتورة بياخد اللي عاوزه، وعليه 3 شهور إيجار، فكانت بتقولي لسه متجوز جديد، ده حصل في 2012، وكنت لوحدي وقتها، لولا وجود أصحابي وقفوا معايا مكنتش عارفه هعمل إيه وقتها، ووقتها من كتير الصراخ حصلي مشكلة في الأحبال الصوتية، واتأجلت المسرحية، ونزلوني بالعافية اشتغل مسرح، ووالدتي مدفونة في مقابرعائلة بثينة، لأن كان صعب نوديها البلد تتدفن، وكان لازم ندفنها بسرعة، لإن إكرام الميت دفنه".

    https://youtu.be/L5qbQ8MUzEk