الأحد 14 يوليو 2024 01:09 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    العالم يهتز.. معهد الفلك يكشف المناطق المعرضة لوقوع زلازل في مصر

    مصر وناسها

    كشف الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن المناطق النشطة والمعرضة لوقوع زلازل فيها تحت مسمى "النشاط الزلزالي في مصر" بالتزامن مع كثرة الزلازل التي تشهدها بعض دول العالم حاليا.

    يأتي ذلك بالتزامن مع ما شهده العالم مؤخرا، من وقوع عددا من الزلازل في كل من تركيا وسوريا ولبنان وروسيا ومصر وطاجيكستان وكردستان بالعراق، ولبنان وفلسطين وإسرائيل والصين وإندونيسيا وإيران، وإيطاليا، و كاليفورنيا بالولايات المتحدة، وألاسكا، والفلبين، وتايوان، وتشيلي، والأرجنتين، وبيرو، وشمال شرق المحيط الهادئ.

    وقال القاضي، خلال الندوة العلمية تحت عنوان "زلزال تركيا وسوريا ونظرة شمولية على مصر والشرق الأوسط"، التي نظمتها نقابة المهن العلمية اليوم السبت بمقر النقابة بمدينة نصر، إن هذه الأماكن تتمثل في: شرق القاهرة أو جنوب غرب القاهرة وكانت بعيدة عن الحيز العمراني، ومع الإعلان عنها بدء زيادة التوسع العمراني بدأ يصل للأماكن النشطة للزلازل والأماكن كما هي.

    وتابع: "ما تداولته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول الزلزال جعل الجميع يعتقد أنه لا يوجد سوى الزلازل، مؤكدا أنه هناك الكثير من الموضوعات بعيدا عن الزلازل، خصوصا أن الوضع مطمئن".

    وأكد القاضي، وجود دليل استرشادي لمخاطر الزلازل، وننصح كل المواطنين بضرورة الاطلاع عليه، من أجل إرسال رسالة بأمانة ومهنية في كل المجتمع لمعرفة الواقع.

    وأشار رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إلى أن هبوط كورنيش الإسكندرية والسلوم ليس له علاقة تمامًا بموجة تسونامي.

    وأكد القاضي، أن النشاط الزلزالي داخل الأراضي المصرية في نطاقه الطبيعي وليس هناك أمور خارج المعدلات الطبيعية على مدار السنوات الماضية ولا داعي لإثارة الذعر والقلق بين المواطنين.

    وأوضح أنه لم يحدث على مدار التاريخ وجود زلازل مدمرة في مصر، مع العلم أن مصر ليست بعيدة عن الحزام الزلزالي، وهذا لا يعنى الاستهانة أو الهلع، وإنما الأمانة فى طرح المعلومات ستجعل الجميع شركاء في المسئولية.

    وكان القاضي، ذكر في تصريحات صحفية سابقة، عبر تقنية "زووم"، بأن هناك أماكن أخرى نشطة للزلازل في مصر منها: خليجي السويس والعقبة والبحر الأحمر، وجزء من البحر المتوسط من غرب تركيا وجنوب إيطاليا وهي أكثر المناطق التي يشعر بها عدد من المواطنين في القاهرة الكبرى وشمال مصر، بالإضافة إلى بعض النشاط الداخلي لمصر.

    وأعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية، صباح أمس الجمعة، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلزال، التابعة للمعهد، سجلت هزة أرضية على بعد 27 كيلومتر، شمالي محافظة السويس، دون ورود ما يفيد بالشعور بالهزة، أو وقوع خسائر.

    وأصدر المعهد، إرشادات للسلامة يجب أن يتبعها المواطنين عند حدوث زلزال جاءت على النحو التالي:

    - الابتعاد عن الأشياء غير المثبتة مثل الخزائن والرفوف والنوافذ والجلوس أو الاختباء تحت طاولة أو كنبة كبيرة الحجم.

    - لا تفزع وحاول التصرف بهدوء وعقلانية أينما كنت لحظة حدوث الزلزال.

    - افصل الكهرباء والغاز.

    - إن كنت تقود سيارتك عند حدوث زلزال، فعليك التوقف فورًا إلى جانب الطريق.

    - تجنب إيقاف المركبة تحت الجسور أو خطوط الضغط العالي.

    جدير بالذكر، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة للمعهد القومي للبحوث الفكلية، سجلت العام الماضي أكثر من ألف زلزال محسوس وغير محسوس داخل الأراضي المصرية، بالإضافة إلى تسجيل أكثر من 50 زلزالًا محسوسًا.