الخميس 18 يوليو 2024 05:20 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    فتوي و دين

    بعد تعبئة البابا تواضروس كراتين رمضان.. هل يجيز الشرع توزيعها على غير المسلم؟

    مصر وناسها

    بعد نشر صورة للبابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أثناء تعبئة كراتين رمضان، مكتوب عليها "المحبة لا تسقط أبدًا".. ما رأي الشرع في مسألة توزيع كرتونة رمضان على غير المسلم؟

    وكان الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية السابق، والداعية الإسلامي، أجاب عن سؤال ورد اليه سابقا عبر قناته على “يوتيوب”، يقول صق: “لى جارة مسيحية ارملة وفقيرة هل ينفع اعطيها شنطة رمضان؟ ليرد قائلاً: " نعم يصح أن تعطيها شنطة رمضان وشنطة شوال وشنطة ذى القعدة، لقوله تعالى {وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ}.

    وأضاف “عطية”، قائلاً: جارتكَ هذه لها عليك حق الجوار وان اختلف الدين وما عسى ان يكون حق الجوار غير ان تطعميها، فالجار اما ان يكون جارا وقريبا ومسلما فله ثلاثة حق الجوار حق القرابة وحق الدين، وإما أن يكون جاراً ليس قريب دم ولكنه مسلم فله حقان، وإما أن يكون جارا يعبد الحجر فله حق واحد وهو حق الجوار، فحق الجوار مشترك بين المسلمين وغير المسلمين والأقارب فى الدم وغير الأقارب فى الدم.

    https://www.youtube.com/live/ sILXkq_zVLs?feature=share

    وفي لقاء إذاعي سابق، قال الدكتور صبري عبدالرؤوف - الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف - خلال الفترة المفتوحة لبرنامج (مع الصائمين) عبر موجات إذاعة القرآن الكريم: نعم يجوز إخراج شنط رمضان على غير المسلم؛ فالصدقات إنما نخرجها لوجه الله تعالى، وديننا يدعو إلى البر والإحسان إلى الإنسان.

    وأضاف: لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، فكان يزور جاره اليهودي حال مرضه، وذلك درس نبوي في البر والإحسان.