الثلاثاء 28 مايو 2024 01:22 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    ”بتجيب رجالة الشقة”.. الناجي الوحيد من ”مذبحة الإسكندرية”: ”بابا سحب ماما من شعرها وضربها بالنار”

    مصر وناسها

    بدأت الدائرة 34 بمحكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار محمد السيد محجوب رئيس المحكمة، اليوم السبت، نظر أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل 7 من أسرته فيما يعرف بـ "مذبحة الإسكندرية".

    واستمعت المحكمة لشهادة الطفل ياسين، الناجي الوحيد فى القضية، حيث قال: أنا بلغت بابا فيه رجالة بيزوروا ماما فى شقة البيطاش، فقال لى لو قولتلى من الأول كنت قتلتها وخدت حقى من الأول".

    وأضاف الطفل: "والدى حينما اصطحبنى من بيت جدتي قال لي أنا معايا سلاح ولو قلت لماما هقتلك الأول"، مشيرا إلى أن شقيقه آسر فتح باب الشقة لدى وصولهم.

    وأوضح الطفل في شهادته: "أنه فور وصوله الشقة جلس على كرسي فى الشقة ودخل والده الحمام وخرج ومسك ماما من شعرها وضربها بالطبنجة فى المطبخ".

    وتابع: والدى أخبرنى أثناء الذهاب إليها لو أمك ما جتش معانا هقتلكم كلم وجهز الطبنجة، وأول ما شوفته بيضرب أمى جريت للسرير وكانوا أخواتى آسر وياسين بيتفرجوا على التلفزيون".

    كان المستشار حماده الصاوي النائبُ العامُّ أمر بإحالةِ متهمٍ لمحكمةِ الجناياتِ؛ لاتهامِهِ بقتْلِ سبعةٍ من أفرادِ أسرتِهِ، هُم زوجتُهُ ووالدَاها وشقيقُها وثلاثةٌ مِن أبنائِه عمْدًا مع سبقِ الإصرارِ، والشروعِ في قتلِ ابنِهِ الرابعِ.

    وانتهت النيابةُ العامةُ في تحقيقاتِها لارتكابِ المتهمِ جريمتَهُ عن عمدٍ وبتخطيطٍ سابقٍ لها لأسبابِ حصلتْها النيابةُ العامةُ في الأوراقِ، وقدمتْهُ للمحاكمةِ بعدمَا اطمأنتْ لصحةِ ثبوتِ الواقعةِ وإسنادِها إليه.

    وأقامتِ النيابة الدليلَ قِبَله مِن إقرارِهِ بارتكابِهِ مادياتِ الواقعةِ، وأقوالِ ثلاثَةَ عشَرَ شاهدًا، وتقاريرِ الطبِّ الشرعيِّ الخاصَّةِ بتشريحِ جثامينَ المجنيِّ عليهم السبعَةِ، وتوقيعِ الكشفِ الطبيِّ على الطفلِ المجنيِّ عليه الثامنِ، وتقاريرِ الإدارةِ العامةِ لتحقيقِ الأدلةِ الجنائيةِ الخاصةِ بمعاينةِ مسرحِ الجريمةِ، وما به مِن آثارٍ، وفحصِ سلاحِ المتهمِ المضبوطِ، ومقارنتِهِ معَ الفوارغِ والمقاذيفِ المضبوطةِ، فضلًا عن فحصِ كاميراتِ المراقبةِ بمحيطِ مسرحِ الواقعةِ.

    ترجع الواقعة الواقعة عندما تلقى اللواء خالد البروي، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة الرمل ثان بورود بلاغ يفيد قتل أحد الأشخاص أفراد أسرته بشارع الكرامة متفرع من شارع الترعة المردومة بمنطقة أبو سليمان.

    انتقل ضباط مباحث القسم رفقة 4 سيارات إسعاف إلى موقع الحادث، وتبين من المعاينة أن الشقة محل البلاغ بالطابق الثاني علوي بعقار مكون من أرضي و5 طوابق علوية، ووجود 7 جثث.

    وتبين أن مواطنًا فتح النار على أبنائه الأربعة وزوجته ووالدها ووالدتها وشقيقها، ما أسفر عن مصرعهم جميعًا، عدا طفل، خلال جلسة للاتفاق على طلاق زوجته بمنزل أسرتها بالشارع المشار إليه في حي شرق الإسكندرية.