الإثنين 20 مايو 2024 09:06 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    صحة

    قاتل بنسبة 88%.. ماذا فعلت مصر لمواجهة فيروس ماربورغ؟

    مصر وناسها

    أوصت عدّة دول عربية، مواطنيها بتأجيل السفر في الوقت الحالي إلى تنزانيا وغينيا الاستوائية بسبب انتشار فيروس ماربورغ، الذي بدأ يدق ناقوس الخطر مع إعلان الدولتين عن رصد تفشيات للمرض القاتل.

    وتشمل هذه الدول: الإمارات، والكويت، وعمان، والسعودية.

    وجددت وزارة الصحة والسكان، تأكيدها على متابعة الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم، خاصة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية عن إصابة 8 حالات ووفاة 5 آخرين بالفيروس في تنزانيا.

    ووجهت وزارة الصحة أقسام الحجر الصحي بتوعية المسافرين إلى الدول المتأثرة بالمرض بطرق انتقال العدوى وكيفية الوقاية منها، مع تنشيط وتشديد إجراءات الرقابة الصحية على القادمين من الدول المتأثرة بالمرض.

    لكن وبحسب مصدر بوزارة الصحة، لم يتم إصدار أي توصيات للمواطنين بتجنب السفر في الوقت الحالي إلى تنزانيا وغينيا الاستوائية، خاصة أنه لم تصدر إرشادات عالمية لفرض قيود بعينها على المسافرين والانتقال عبر الدول بشأن هذا الفيروس.

    وأوضح المصدر لمصراوي، أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية على منافذ الوصول والسفر سواءً الجوية أو البحرية أو البرية، مع التشديد على متابعة وترصد حالات الاشتباه في إصابتها بالفيروس وخاصة من الدول التي تفشى بها.

    وسبق أن وزعت وزارة الصحة دليلًا إرشادياً لمواجهة الفيروس، متضمنًا التعريف بالمرض والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها، وإجراءات التعامل مع الحالات حال اكتشافها.

    وحددت وزارة الصحة طرق انتقال عدوى الإصابة بفيروس ماربورج، موضحة أنه ينتقل عبر ملامسة دم المريض أو وسائل جسمه الأخرى مثل البراز والقيء والبول واللعاب والإفرازات التنفسية، التي تحتوي على الفيروس بتركيزات عالية.

    كما يمكن أن يسري فيروس ماربورغ عبر المني للشخص المصاب، حيث تم اكتشافه في مني مصابين به بعد شفائهم السريري من المرض بفترة بلغت 7 أسابيع.

    وتتراوح فترة حضانة الفيروس ما بين 2 أيام إلى 21 يوما، و أن جميع الفئات العمرية قابلة للعدوى، ولكن الملاحظ أن معظم حالات الإصابة في البالغين وإصابات الأطفال نادرة جدا.

    واستعرض الطب الوقائي، الأعراض والعلامات المرضية للفيروس حيث تبدأ بشكل مفاجئ مع ارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وآلام في العضلات، يمكن أن يبدأ الإسهال المائي الحاد وآلام البطن والتشنجات والغثيان والقيء في اليوم الثالث.

    وأوضح أنه يمكن أن يستمر القئ والإسهال لمدة أسبوع، مشيرا أنه تم ملاحظة ظهور طفح جلدي غير مثير للحكة في معظم الحالات المرضية بفيروس ماربورج بين 2 و7 أيام بعد ظهور الأعراض.

    وينتمي الفيروس إلى عائلة "إيبولا"، وقد تفشى في السابق بأماكن أخرى عبر القارة السمراء بأنجولا والكونغو وكينيا وجنوب إفريقيا وأوغندا.

    ووفق الدليل الإرشادي فإن فيروس ماربورغ يقترن بارتفاع معدل الوفاة بنحو 88.24 بالمئة من المصابين به، ومن الصعب في المرحلة المبكرة للإصابة بالمرض، التمييز بواسطة التشخيص السريري بين مرض فيروس ماربورغ والعديد من الأمراض الأخرى بسبب أوجه التشابه في أعراضها السريرية.