الأحد 21 يوليو 2024 06:10 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المعتكفين بالمصلى القبلي

    مصر وناسها

    أصيب عشرات المصلين المعتكفين بالمسجد الأقصى بالاختناق، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المصلى القبلي في الأقصى، وإطلاق الرصاص المطاطي على المتواجدين، ما أدى إلى نشوب اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات شرطة الاحتلال.

    الشرطة الإسرائيلية تعتدي على المصلين بالمسجد الأقصى

    وكالة الأنباء الفلسطينية أوضحت أن شرطة الاحتلال حطمت إحدى نوافذ المصلى القبلي واعتلت سطحه، وأطلقت قنابل الغاز صوب المعتكفين، قبل أن تقتحم المصلى القبلي من جهة العيادة، وتعتدي على المعتكفين.

    وأضافت أن قوات الاحتلال حاصرت المعتكفين، كما اعتدت قوات الاحتلال على المعتكفين، بالضرب المبرح باستخدام العصي وأعقاب البنادق، قبل أن تعتقل عددا منهم.

    وحذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي من تجاوز الخطوط الحمراء في الأماكن المقدسة، والتي ستؤدي إلى الانفجار الكبير.

    وقال أبو ردينة في بيان له إن ما يقوم به الاحتلال من المساس بالمقدسات، كما يحدث الآن في المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين، يمثل حربا شعواء على الشعب الفلسطيني والأمة العربية، والتي ستشعل الحرائق في المنطقة.

    وأضاف: نحمّل حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن أي تدهور، وعليها التصرف بمسؤولية وأن توقف هذا العبث الذي سيكون له نتائج خطيرة على الجميع.

    وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني قادر على الدفاع عن مقدساته وأرضه، وإسرائيل مخطئة باستهتارها بقدرة وعزيمة شعبنا في الصمود.

    وأكد أنه يجب على الإدارة الأميركية عدم الوقوف متفرجة على هذه الحرائق التي يشعلها الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، مشددا على أن القدس بمقدساتها هي عاصمة دولة فلسطين ويجب أن لا يخطأ أحد في تقدير حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته.

    ومن جانبها، أغلقت قوات الاحتلال طريق الواد في البلدة القديمة، وكثفت من تواجدها في أحياء البلدة، تزامنًا مع قرب عيد الفصح اليهودي الذي يبدأ اعتبارا من غروب شمس الأربعاء ويستمر حتى 12 من إبريل الجاري.