الجمعة 24 مايو 2024 04:11 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    بخطة شيطانة.. ابنة تقتل والدها بمساعدة خطيبها وأختها تكشف الجريمة

    مصر وناسها

    لم تكن تتخيل المتهمة المراهقة، أن شقيقتها الصغيرة تتابع جريمتها منذ بداية اتفاقها مع خطيبها على إنهاء حياة والدها، فبعد مرور 60 يومًا على ارتكاب الجريمة، ذهبت الصغيرة لأحد أشقاء الأب وروت له ما حدث، ليصطحبها العم إلى النيابة العامة لتقص ما حدث.

    وأوضحت نجلة المجني عليه، أمام النيابة العامة، إنها أبصرت شقيقتها المتهمة الأولى تأخذ شريطا دوائيا من المتهم الثاني ليلة مقتل المجني عليه، وأخفته صبيحة يوم الواقعة، متابعة أنها أبصرت شقيقتها وبحوزتها ذات الشريط وهي تعد الطعام، وقدمته لوالدها، ثم حضر المتهم الثاني، وعقب تناولهم الطعام نام والدها فأدخلتها وأشقاءها لغرفة النوم حتى سمعت صوت أنين والدها في الصالة.

    وأضافت الشاهدة أنها أبصرت من شباك غرفة نومها في انعكاس المرآة على الصالة شقيقتها واضعة وسادة على وجه المجني عليه، والمتهم الثاني مكبلا يديه، ثم نقلاه لغرفة نومه، وأحكما إغلاق بابها، وتركا جثمان والدها بالغرفة ليلة كاملة، حتى اشتمت رائحة كريهة، وأبصرت في اليوم التالي جثمان والدها في غرفته، وهددها المتهمان إذا أفصحت عن ذلك.

    وأضافت ابنة المجني عليه أن المتهم وأخاها خرجا لإحضار سيارته، ثم حبستهما المتهمة الأولى داخل غرفة نومها، وفي الفجر سمعت صوت شيء ما يرتطم أرضًا، ثم اكتشف الأهالي مكان جثمان أبيها عقب أن قامت شقيقتها بإخبار أعمامها أنه متغيب، فأكدت في أقوالها قصد شقيقتها قتل والدهما لتوبيخه لها.

    على الرغم من مرور 60 يوما من ارتكاب الجريمة، إلا أن نيابة حلوان، أمرت بإعادة فتح التحقيق في مقتل مسن على يد نجلته وخطيبها في منطقة العلو بحلوان. وما إن ضبطت الأجهزة الأمنية المتهمة، بررت جريمتها بأن المجني عليه كان يعاملها معاملة سيئة بعد طلاق والدتها، ما دفعها للتفكير في الانتقام والتخلص منه.

    وقالت المتهمة في تحقيقات النيابة العامة، إنها اتفقت مع خطيبها على التخلص من والدها، وقامت بوضع أقراص مخدرة له داخل العصير وعقب تناوله سقط على الأرض مفارقا للحياة.

    وفي النهاية أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين، وإحالتهما إلى محكمة الجنايات، لمحاكمتهما، وبعد عدد من الجلسات تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، حكمها على قاتلة والدها وخطيبها في اتهامهما بتسميم أبيها وإلقاء جثته من أعلى عقار بمنطقة كفر العلو في حلوان؛ لقيامه بتوبيخ ابنته.