الخميس 18 يوليو 2024 05:41 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    كان جايب لبس العيد لأولاده.. ”معركة الركنة” تكتب نهاية ميكانيكي الخصوص على يد جيرانه

    مصر وناسها

    شهدت مدينة الخصوص، بمحافظة القليوبية، جريمة قتل راح ضحيتها شاب يدعى سعيد صبري "ميكانيكي" صاحب ورشة سيارات، حيث لقي مصرعه على يد جيرانه، بسبب شجار وقع بين الأسرتين بسبب ركنة سيارة أمام ورشة المجني عليه، وتطور الأمر وأطلق المتهمون الأعيرة النارية على المجني عليه.

    كانت عقارب الساعة تشير إلى الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء الماضي، حينما طلب شقيق المجني عليه من المتهم أن يحرك السيارة الخاصة به من أمام الورشة، ولكنه رفض واندلعت على إثرها مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين العائلتين.

    تدخل الجيران وفضوا المشاجرة وترك كل من الطرفين الآخر، واعتقد الجميع أن الخلاف قد انتهى، ولكن المتهمين عادوا مستقلين سيارة ونزلوا منها أمام المنزل وقاموا بإطلاق أعيرة نارية واعتدوا على سعيد وشقيقه وأصابوا نجل المجني عليه.

    وقالت والدة المجني عليه إن المتهمين غدروا بنجلها، بعد انتهاء المشاجرة وكل طرف ذهب لمنزله، ولكنهم لم يراعوا حرمة الشهر الكريم وخططوا لقتل نجلي قبل دقائق من صلاة المغرب، قائلة "حرموا ابني من عياله وكان لسه جايبلهم لبس العيد".

    وطالبت والدة المجني عليه بالقبض على المتهمين والقصاص العادل، مشيرة إلى أنه لم يسبق حدوث أي واقعة بين المتهم وعائلته، مؤكدة أن الخلاف كان بسيط جدا ميستاهلش اللي حصل في ابني.

    كانت قد تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية إخطارًا من شرطة النجدة يفيد وقوع مشاجرة نتج عنها مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين.

    انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الحادث وتبين وقوع مشاجرة بين المجني عليه ويدعى "سعيد.ص" وإصابة 2 بينهما نجل الضحية، واستعملوا فيها الأسلحة البيضاء بسبب ركنة سيارة أمام منزل الضحية، وجرى القبض على متهم وفر الباقي هاربين، وجرى نقل المصابين إلى المستشفى، وجثمان الضحية إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة، وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط باقي الهاربين.

    فيما أمرت جهات التحقيق بالتحفظ على كاميرات المراقبة لمعرفة ما حدث، وتحديد باقي المتهمين الهاربين.