الخميس 18 أبريل 2024 09:11 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    إقتصاد

    محاولة اغتصاب استمرت ساعتين.. كيف أنهت فتاة سوهاج حياة خطيبها بطريقة وحشية؟

    مصر وناسها

    فجرت فتاة قرية نزة البحرية بجهينة شمالي محافظة سوهاج والمعروفة إعلاميًا بـ"قاتلة خطيبها" مفاجأة مدوية في اعترافاتها أمام جهات التحقيق، بارتكابها واقعة قتل خطيبها عن طريق ذبحه وتوجيه بعدة طعنات بالبطن والصدر.

    وقالت الفتاة في اعترافاتها إن المجني عليه تحدث إليها تليفونيًا في ساعة متأخرة من الليل وطلب مقابلتها في حجرة موتور يستخدم لري الأرض الزراعية تبعد أمتار قليلة عن منزل أسرتها.

    وأضافت "فتاة نزة" أنها التقت خطيبها ليلة ارتكاب الجريمة فطلب المجني عليه معاشرتها مثل الأزواج إلا أنها رفضت واستمر في محاولة إغوائها مدة استغرقت حوالي ساعتين من الساعة 3 حتى 5 فجرًا، وعندما ضاقت ذرعا من محاولاته أخرجت سكينا كانت تحمله بين طيات ملابسها وسددت له طعنة قوية في الرقبة، قام بعدها وحاول التعدي عليها بيديه فتلطخت ملابسها بالدماء، ولكنه سرعان ما سقط على الأرض فسددت له 11 طعنة متفرقة بالجسد حتى تأكدت أنه فارق الحياة.

    وكشفت الأجهزة الأمنية بسوهاج غموض العثور على جثة شاب مذبوحًا ومصابًا بعدة طعنات متفرقة بالجسد بالقرب من مقابر قرية نزة البحرية دائرة مركز شرطة جهينة شمالي المحافظة.

    وتبين من التحريات التي أشرف عليها اللواء محمد زين، مدير المباحث الجنائية وقادها العقيد رأفت رشوان، رئيس فرع البحث الجنائي لقطاع الشمال أن وراء ارتكاب الجريمة خطيبته التي تقيم بناحية قرية نزة البحرية؛ بسبب عدم رغبة المتهمة في إتمام زواجها بالمجني عليه، رغم عقد قرانهما.

    وأضافت التحريات بحدوث مشاجرة بين الفتاة وخطيبها تطورت لاعتداء الأولى على المجني عليه بسلاح أبيض، ما نتج عنه إصابته بجرح ذبحي بالرقبة وطعنات متفرقة بالجسد، لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

    تمكنت مأمورية بإشراف العقيد أيمن عثمان، وكيل فرع بحث الشمال وقيادة الرائد عمرو مدني، رئيس مباحث مركز شرطة جهينة من ضبط المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الجريمة الجريمة على النحو المذكور.

    البداية كانت بتلقي اللواء محمد شرباش، مدير أمن سوهاج إخطارًا من مركز شرطة جهينة بالعثور على جثة شخص في العقد الثالث من العمر بالقرب من مقابر قرية نزة البحرية دائرة المركز.

    انتقل إلى مكان البلاغ مأمور وضباط مركز شرطة جهينة، وتبين العثور على جثة شخص ذكر يرتدي كامل ملابسه، وتبين إصابته بجرح ذبحي بالرقبة وطعنات متفرقة بالجسد، ولم يتعرف عليه أحد من أهالي المنطقة.

    تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى جهينة المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

    وتوصلت التحريات إلى أن الجثة التي عثر عليها تخص المدعو "مصطفى. خ" 27 عامًا ويقيم بناحية قرية نزة المحزمين دائرة المركز، وله معلومات جنائية.

    حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.