الثلاثاء 28 مايو 2024 07:50 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    سياسة

    تسهيلات في دخول السودانيين لمصر.. ولا يشترط تأشيرة مسبقة

    مصر وناسها

    أكدت مصادر دبلوماسية مصرية، أن هناك ضوابط قانونية واضحة لدخول الأشقاء السودانيين عبر المنافذ الحدودية بين مصر والسودان، في ظل الأزمة الحالية الدائرة في السودان منذ عدة أيام والاشتباكات بين الجيش وقوة الدعم السريع.

    دخول السودانيين مصر

    وذكرت المصادر الدبلوماسية لـ القاهرة 24 أن الدخول عبر المنفذ الحدودي، يكون عبر تواصل الأشقاء من دولة السودان مع السفارة المصرية في الخرطوم، مع ضرورة توفر جواز السفر ثم الدخول عبر المنافذ الحدودية دون تأشيرة مسبقة.

    وأشار إلى أن مصر وضعت ضوابط ميسرة على المنافذ الحدودية لدخول المواطنين السودانيين، بشرط توافر جواز السفر والتنسيق مع السفارة المصرية في الخرطوم، مع إمكانية الدخول دون تأشيرة مسبقة.

    وأشارت المصادر إلى أن هناك تنسيقا مع الجهات المعنية المسؤولة الأخرى على المنافذ الحدودية؛ للتنسيق بشأن هوية العابرين في هذه المنافذ مع توفير طرق آمنة للعبور.

    توافد الآلاف على معبر أرقين البري

    ويشهد معبر أرقين البري بين مصر والسودان، حركة كبيرة مع توافد آلاف السودانيين الفارين من المعارك الجارية في البلاد بين قوات الجيش وقوات الدعم السريع، فضلا عن حركة دخول المصريين الفارين من الأوضاع هناك.

    ونشر بعض السودانيين شهاداتهم حول الدخول من معبر أرقين البري، مرورا إلى مصر، والتي تضمنت تسهيلا في عبور السودانيين الحاملين لجوازات السفر، مع إمكانية مدها لمدة 6 أشهر، فضلا عن تسهيلات في عبور الأطفال غير الحاملين لجوازات السفر، برفقة والديهم.

    وفي سياق متصل، تمكنت الأجهزة المعنية المصرية، من إجلاء مئات المصريين من السودان، الذين وصلوا بسلام إلى الحدود المصرية.

    وقال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إنه في إطار جهود الدولة في تنفيذ خطة إجلاء المواطنين المصريين في السودان، تم أمس الأحد، إجلاء 436 مواطنا مصريا من السودان عبر الإجلاء البري بالتنسيق مع السلطات السودانية.

    ولفت إلى استمرار السفارة المصرية في الخرطوم والقنصليات في الخرطوم وبورسودان والمكتب القنصلي في وادي حلفا، في التنسيق مع المواطنين المصريين في السودان لتأمين عملية إجلائهم تباعا.