الأربعاء 17 أبريل 2024 08:25 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    أسرة الطفل ضحية والدته في فاقوس بالشرقية: أخدناه في جردل علشان ندفنه

    مصر وناسها

    أخدنا ابننا متقطع في جردل علشان ندفنه، أمه كانت مقطعاه 6 حتت بعد ما مثلت بجثته.. بهذه الكلمات روت أسرة الطفل المقتول على يد والدته تفاصيل الجريمة المروعة التي أقدمت خلالها الأم المتهمة على قتل طفلها والتمثيل بجثته في منزلها بقرية أبو شلبي التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس في محافظة الشرقية.

    أم تُمثل بـ جثة طفلها في جريمة بشعة بقرية أبو شلبي بمركز فاقوس

    جد الطفل المجني عليه قال ، إن الطفل كان اسمه على اسمه: ابني محمد لما اتجوز فضل سنتين ونص من غير ولاد، وأول لما ربنا كرمه بولد سماه سعد على اسمي.

    وتحدث الجد عن طليقة ابنه (الأم المتهمة) مؤكدًا أنها كانت تعيش حياة طيبة رفقة زوجها قبل انفصالهما، إلا أنها انفصلت عنه في النهاية برغبتها وعاشت رفقة طفلها بعيدًا عنهم وحدها، قبل أن ترتكب جريمتها.

    التقط عم الطفل أطراف الحديث ليؤكد، على أنهم تسلموا جثة الطفل في حالة صعبة: استلمنا الجثة متقطعة 6 حتت في جردل بعد أمه ما مثلت بالجثة.. حسبنا الله ونعم الوكيل.

    وشيّع أهالي قرية أبو شلبي في فاقوس جنازة الطفل المجني عليه، فيما قررت جهات التحقيق في مركز شرطة فاقوس حبس الأم المتهمة على ذمة التحقيقات.