الثلاثاء 28 مايو 2024 08:05 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    فتوي و دين

    الإفتاء عن خسوف القمر الكلي الجمعة المقبلة: من مشاهد يوم القيامة

    مصر وناسها

    قال الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الكسوف حدث في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وصادف ذلك وفاة ابنه إبراهيم، وقال الناس إن الشمس كسفت موت ابنى النبي، فخرج عليهم سيدنا النبي، وقال: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا ينْخَسِفَانِ لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فَادْعُوا اللَّه وكَبِّرُوا وصَلُّوا وتَصَدَّقُوا.

    وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال تصريحات تليفزيونية اليوم الثلاثاء: خسوف القمر وكسوف الشمس، هما آياتان من آيات الله، يريد سبحانه وتعالى أن يرى الناس مشاهد يوم القيامة، وينبه عباده بأن الأمر بيده سبحانه، وإذا أراد أن يغير أي أمر فهو من يتصرف.

    وعن ماذا نفعل حال حدوث الخسوف أو الكسوف، أكد أن سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، علمنا أنه إذا رأينا الخسوف أو الكسوف أن نصلي ونتدرع إلى الله، من لحظة وقوع الظاهرة إلى أن تنتهي، ويسألوا الله سبحانه وتعالى السلامة منها في الدنيا والآخرة.

    وكان المعهد القومي للبحوث الفلكية كشف عن تفاصيل الخسوف شبه الظلي للقمر، والذي من المحتمل أن يحدث يوم الجمعة المقبل 5 مايو 2023 م.

    وأعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، ورئيس الرابطة العربية للفلك وعلوم الفضاء، أن مدة جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته ستكون 4 ساعات و18 دقيقة.

    وأوضح أنه طبقًا للحسابات الفلكية التي يقوم بها معمل أبحاث الشمس بالمعهد، فإنه سوف يحدث خسوف شبه ظل للقمر يوم الجمعة المقبل 5 مايو 2023، وهو ما يتفق توقيت وسطه مع توقيت بدر شهر شوال لعام 1444هـ، وتغطي منطقة شبه ظل الأرض 96.4% تقريبًا من سطح القمر.