الثلاثاء 25 يونيو 2024 10:29 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    حصار منزل نتنياهو واشتباكات مع الشرطة| تفاصيل غضب عارم في تل أبيب ومطالب بإقالة ”مجرم الحرب”

    أسر الضحايا
    أسر الضحايا

    سببت محاولات الإبادة الجماعية التي نفذتها قوات الإحتلال الصهيوني على أبناء قطاع غزة المحتل، موجة عارمة من الغضب بين أبناء الوطن العربي، والذي عبر كل منهم عن استيائه بقدر المستطاع، وتظاهر المدنيون تنديدا بالأفعال الوحشية في القطاع المحتل، حتى وصلت التظاهرات داخل تل أبيب وأمام مقر إقامة رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فماذا حدث؟..

    تفاصيل غضب عارم في تل أبيب

    منذ بداية القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، تمكنت حركة حماس من أحتجاز أكثر من 200 أسير إسرائيلي، الأمر الذي أثار موجة من الغضب بين أبناء دولة الإحتلال، الذين نفذ صبرهم بعد انتهاء حياة المفقودين منهم، وقرروا الانقلاب على رئيس الحكومة والمطالبة برحيله.

    نظم الآلاف من المتظاهرين الإسرائيليين وقفة احتجاجية أمام مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، حيث طالب المحتجون بنتياهو بالتنحي عن منصبه بشكل فوري وإعادة المحتجزين لدى حركة حماس إلى أهاليهم.

    وكان منظمو التظاهرات قد أصدروا بيانا قبل الحدث قالوا خلاله:

    اقرأ أيضاً

    «هذا المساء ليس احتجاجًا مناهضًا للحكومة، إنه تجمع للعائلات والمجتمع الذي يرغب في رؤية مزيد من العمل للإفراج عن الرهائن، ولا يزال أكثر من 200 رهينة محتجزين في غزة بعد الهجمات التي شنتها حماس قبل شهر تقريبًا».

    وبعد الاحتجاجات قالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص في الاحتجاجات المناهضة للحكومة في القدس، أمس السبت، وذلك بين وقوع اشتباكات بين قوات الشرطة والمتظاهرين.

    إدانة أسر الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس لتصريحات وزيرهم

    أدانت عائلات الإسرائيليين الذين تحتجزهم حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” كرهائن، اليوم الأحد، تصريحات وزير شؤون القدس والتراث الإسرائيلي، عميحاي إلياهو، حول إمكانية توجيه ضربة نووية إلى قطاع غزة.

    وقالت مجموعة العائلات، المسماة “Bring Them Home Now”، في بيان على منصة «إكس»:

    «كان بيان إلياهو متهورا وقاسيا وما كان يجب أن يتم الإدلاء به أبدا.. القانون الدولي، إلى جانب المبادئ الأساسية للأخلاق الإنسانية والحس السليم، يحظر بشدة استخدام أسلحة الدمار الشامل، وأن أولوية إسرائيل في غزة يجب أن تكون تأمين إطلاق سراح الرهائن.

    تعليق حماس على إمكانية ضرب غزة بالنووي

    وفي وقت سابق من اليوم، علق الناطق باسم حركة المقاومة الفلسطينية «حماس»، حازم قاسم، على تصريحات وزير شؤون القدس والتراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو حول إمكانية توجيه ضربة نووية إلى قطاع غزة.

    وحسب شبكة «آر تي» الروسية، قال قاسم، إن «التصريحات بأن إسقاط قنبلة نووية على قطاع غزة هو أحد الخيارات قيد النظر تعكس إرهاباً إجرامياً غير مسبوق من قبل الحكومة الإسرائيلية».

    القدس غزة قنبله نوويه متظاهرين حماس أسلحه دمار شامل العائلات رهائن غضب تل أبيب بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى اشتباكات