الأربعاء 28 فبراير 2024 02:36 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    إسرائيل تكشف تفاصيل مقتل 3 محتجزين بالخطأ على يد قواتها في غزة

    الجنود الإسرائيليين
    الجنود الإسرائيليين

    اعترفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بمقتل ثلاثة رهائن إسرائيليين عن طريق الخطأ في قطاع غزة، على الرغم من حملهم العلم الأبيض.

    وقال جيش الاحتلال إن الضحايا سامر طلالقة، 22 عاماً، ويوثام حاييم، 28 عاماً، وألون شامريز، 26 عاماً، قُتلوا في منطقة الشجاعية بقطاع غزة.

    ووفقا لمسؤول في الجيش الإسرائيلي وبحسب ما نشرته سكاي نيوز البريطانية، كشف تحقيق أولي أن الرهائن تعرضوا لإطلاق النار في منطقة قتال عنيف حيث يعمل نشطاء حماس في كثير من الأحيان بملابس مدنية، ويستخدمون أساليب الخداع.

    شوهد الرهائن وهم يخرجون على بعد عشرات الأمتار من القوات الإسرائيلية، بلا قمصان، ويحملون عصا مربوطة بقطعة قماش بيضاء. وعلى الرغم من أن الرهائن كانوا غير مسلحين وأظهروا علامة واضحة على الاستسلام، إلا أن أحد الجنود اعتبرهم تهديدًا، مما أدى إلى إطلاق النار عليهم.

    صرح مسؤول الجيش الإسرائيلي بأن "هذا كان مخالفًا لقواعد الاشتباك". وأعلن الجندي بعد إطلاق النار أن الرهائن إرهابيون، مما أدى إلى مقتل اثنين على الفور وإصابة الثالث. ولجأ الرهينة الجريح إلى مبنى مجاور حيث طلب المساعدة باللغة العبرية. وعلى الرغم من أمر وقف إطلاق النار الذي أصدره قائد الكتيبة، حدث إطلاق آخر للنيران، مما أدى في النهاية إلى مقتل الرهينة الثالثة.

    أثار الحادث غضبا شعبيا، حيث تجمع مئات المتظاهرين في تل أبيب للتعبير عن غضبهم. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحادث بأنه "مأساة لا تطاق" وتعهد بمواصلة الجهود لإعادة جميع الرهائن إلى وطنهم بأمان.

    وكان الضحايا الثلاثة قد اختطفوا من قبل حماس خلال هجوم في 7 أكتوبر، مما أدى إلى اندلاع الصراع الحالي. ولا يزال أكثر من 100 رهينة في الأسر، بحسب السلطات الإسرائيلية.

    وأعرب منتدى أسر الرهائن والمفقودين، الذي يمثل أسر الرهائن، عن تعازيه وأشاد بالضحايا.

    قوات الاحتلال جيش الاحتلال جنود خطأ إسرائيليين قطاع غزة الضحايا العلم الأبيض منطقه الشجاعيه سكاى نيوز البريطانيه الرهائن الإرهابيين بنيامين نتنياهو الضحايا أسرى