الأحد 3 مارس 2024 06:30 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    نيويورك تايمز: شكوك حول قدرة إسرائيل على تفكيك حماس

    أرشيفيه
    أرشيفيه

    ناقش الكاتب في صحيفة “نيويورك تايمز”، نيل ماكفاركوهار، في تحليل، نشرته الصحيفة، الشكوك حول قدرة إسرائيل على تفكيك حماس على الرغم من هدف إسرائيل المعلن المتمثل في القضاء على المنظمة السياسية والعسكرية المسؤولة عن طوفان الأقصى.

    يشكك النقاد داخل وخارج البلاد في جدوى هذا الهدف الإسرائيلي، الذي يشدد عليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في مواجهة ضغوط دولية لإعادة النظر في النهج العسكري.

    ويرى الخبراء أن بنية حماس، المصممة لتحمل الضغوط الخارجية، إلى جانب التكتيكات الإسرائيلية التدميرية، قد تؤدي إلى تطرف السكان وإلهام المجندين الجدد. وفي حين يرى البعض أن النتيجة المثالية هي إضعاف قدرات حماس العسكرية لمنع الهجمات المستقبلية، فإن تحقيق هذا الهدف المحدود يعتبر تحدياً.

    ينظر إلى حماس باعتبارها قوة مرنة. ويؤكد المحللون أن اقتلاع مثل هذه المنظمة أمر غير واقعي، نظرا لمعتقداتها العميقة وصمودها التاريخي.

    يزعم الجيش الإسرائيلي أنه قتل الآلاف من مقاتلي حماس، لكن منهجية الإحصاء لا تزال غير واضحة. ويرى المنتقدون أن التصريحات حول الانهيار الوشيك لحماس قد تخلق توقعات زائفة حول مدة الصراع. وتشير المقاومة المستمرة والمعارك اليومية إلى أن حماس بعيدة عن الانهيار.

    لقد أثبتت جهود إسرائيل المبذولة للقضاء على القيادة العليا لحركة حماس أن تحقيق هدفها في القضاء علي المنظمة صعب للغاية. ولا تزال البنية التحتية الواسعة للأنفاق، سليمة إلى حد كبير على الرغم من الجهود الإسرائيلية لهدمها.

    ينتقد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق الطبيعة الغامضة لخطة تفكيك حماس، مشددًا على الحاجة إلى أهداف أكثر وضوحًا. ويشكك الرئيس إيمانويل ماكرون في إمكانية التدمير الكامل، مشيرًا إلى أن مثل هذا الهدف يمكن أن يطيل أمد الصراع لسنوات.

    حماس طوفان الأقصى غزة نيويورك تايمز إسرائيل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأنفاق إيمانويل ماكرون