الأربعاء 28 فبراير 2024 01:35 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    المنوعات

    شركات النظافة تقدم حلول متعددة لمكافحة الحشرات والقوارض

    مصر وناسها

    شركة الالمانيه هي شركة نظافة متخصصة في مجال المبيدات الحشرية غير السامة ومكافحة القوارض، إلى مجموعة متنوعة من الصناعات في الجزائر، تنشط منذ ما يقارب العقدين وأصبحت واحدة من أكثر الأسماء الموثوقة في هذا المجال.
    تقدم شركة الالمانيه مجموعة من المبيدات الحشرية غير السامة ومكافحة القوارض لزبائنها. وتشمل هذه الخدمات مكافحة الحشرات والتطهير والتنظيف العميق وإدارة النفايات. تقدم الشركة أيضًا حلولًا مخصصة بناءً على الاحتياجات المحددة لعملائها.
    وفي هذا السياق أكدت رفعات زينو الرئيسة المديرة العامة لشركة الالمانيه بقولها: “يأتي إلهامنا من الوصفات المجربة والحقيقية للجدات، والتي قمنا بتكييفها لمكافحة الصراصير والحشرات الأخرى بشكل فعال، وكذلك الجرذان والفئران “، مضيفة في ذات الخصوص: “نحن فخورون بأن نكون الشركة الوحيدة في العالم التي تقدم منتجات عضوية فعالة وآمنة لصحة الإنسان والبيئة”.
    وتابعت رفعات زينو: “إن التزامنا باستخدام المكونات الطبيعية يضمن أن منتجاتنا خالية من المواد الكيميائية الضارة التي يمكن أن تشكل تهديدًا لرفاهية الإنسان والبيئة. نحن نؤمن بأن كل شخص يستحق بيئة نظيفة وخالية من الآفات، ونسعى جاهدين لتزويد عملائنا بأفضل الحلول الممكنة لتحقيق هذا الهدف “.
    “في شركة الالمانيه، نتفهم أهمية الحفاظ على مستوى عالٍ من النظافة في كل من البيئات السكنية والتجارية، فقد تم تصميم منتجاتنا لتوفير حماية طويلة الأمد ضد الآفات، مما يضمن بقاء المنزل أو مكان العمل نظيفًا وآمنًا، ونحن نفخر بنهجنا المبتكر في مكافحة الآفات، ونبحث باستمرار ونطور منتجات جديدة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لزبائننا، ففريق الخبراء لدينا مكرس لتقديم خدمة عملاء استثنائية “.
    كما لا تخفي شركة الالمانيه افتخارها بعدد من براءات الاختراع المبتكر في مجال النظافة، والتي اكتسب بعضها اعترافًا دوليًا (في جنيف والإمارات العربية المتحدة)، حيث تستخدم براءات الاختراع هذه المواد الخام الطبيعية وغير البيولوجية وغير الكيميائية في مبيدات الحشرات ومنتجات سموم الفئران، وبهذا فإنّ استخدام المنتجات العضوية بوسعه أن يضمن عدم تأثر صحة الإنسان والبيئة سلبًا، ويتمثل المكوّن الرئيسي في هذه المنتجات في الجبس، وهو عبارة عن كبريتات الكالسيوم أحادية الطبقة الطبيعية، والتي تمنع الجهاز الهضمي من الآفات، مما يؤدي إلى التجفيف الفوري، ما يساعد على منع تحلل الآفات وفي إزالة الروائح الكريهة.
    وتمتلك رفعات زينو، مدير شركة الالمانيه، خبرة واسعة في مجال النظافة، حيث عملت لسنوات عديدة في شركة نظافة قبل أن تبدأ مغامرتها في ريادة الأعمال في عام 2001، وقد قادتها خبرتها في الصناعة إلى البحث عن حلول بديلة عن منتجات المبيدات الحشرية التقليدية البخاخة، التي وجدت أن لها تأثيرًا سلبيًا على صحة الإنسان والبيئة، فمن خلال بحثها، طورت بديلاً يعتمد على الهلام يستخدم مواد ثانوية، مثل الشوكولاتة، بدلاً من المواد الخام مثل البطاطس والبيض.
    وقد تم تسجيل أول براءة اختراع لشركة الالمانيه في عام 2001 لهذا المنتج المبتكر القائم على الهلام، حيث أنه وبمجرد التحقق من صحة براءة الاختراع وتسجيلها، تقدمت الشركة بطلب للحصول على قرض في إطار “أنساج” للاستفادة من التمويل الثلاثي.
    وقد واجهت مُنشئة الشركة التي كانت شغوفة بابتكار مبيدات حشرية فعالة وآمنة، العديد من التحديات عند بدء عملها، ورغم ذلك وبمساعدة التمويل من أحد البنوك، إضافة إلى مساهمتها الشخصية، تمكنت من التغلب على هذه العقبات وتأسيس شركتها في عام 2004.
    وعلى الرغم من مواجهة الصعوبات المالية، ثابرت منشئة الشركة وفريقها المكون من 18 موظفًا، في تطوير مادة هلامية عالية الفعالية لمبيد حشري يعتمد على حمض البوريك، وقد أثبت هذا المنتج أنه غيّر قواعد اللعبة في الصناعة، بعد أن استمرت الشركة في إنتاجه لمدة سبع سنوات. ومع ذلك، لم يتوقف طموح الفريق عند هذا الحد، حيث بدأوا في استكشاف صيغ أخرى، وقد أدى ذلك إلى تطوير ابتكار وطني وعالمي، وهو عبارة عن منتجات مبيدات الحشرات السامة للفئران القائمة على الجبس، هذه المنتجات طبيعية 100٪ وعضوية وخالية من المواد الكيماوية مما يجعلها آمنة للاستخدام البشري وخاصة للأطفال.
    لقد أكسب التزام الشركة بالسلامة والابتكار مؤسِّسة الشركة الاعتراف على الصعيدين الوطني والدولي، حيث قامت بتسجيل براءات الاختراع الخاصة بهم في “الويبو” في جنيف، والتي تم الاعتراف بها على أنها ابتكار جزائري بعد 18 شهرًا، حيث سمحت لها هذه الشهادة بتوسيع عملياتها واستهداف الصناعات المختلفة، بما في ذلك شركات التنظيف وشركات الأغذية الزراعية ودور الحضانة والمدارس والمزارع، إلى جانب ذلك، حصدت الشركة عددًا من الجوائز في دول وعواصم مختلفة، بما في ذلك أديس أبابا الإثيوبية.
    ويُظهر التزام شركة الالمانيه باستخدام المواد الخام الطبيعية وغير البيولوجية وغير الكيميائية في منتجاتها تفانيها في توفير حلول فعالة لمكافحة الآفات، وإعطاءها الأولوية لصحة ورفاهية البشر والبيئة.