السبت 20 أبريل 2024 09:22 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    تحرك عاجل لأسعار اللحوم .. وصلت ل 400 جنيه

    اللحوم
    اللحوم

    قال حسين عبد الرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين إن أسعار اللحوم الحية والمذبوحة ارتفعت بشكل لافت في الآونة الأخيرة حتى وصل سعر كيلو العجل البقري القائم إلى 170 جنيها فيما وصل كيلو لحم العجول البقري المذبوحة إلى 400 جنيه في بعض الأماكن ووصل ثمن جوز رجول العجل إلى 500 جنيه .

    أسباب الارتفاع

    أكد "أبوصدام " في تصريحاته أن هذا الارتفاع يرجع إلى قلة المعروض بالنسبة الى زيادة الطلب ، مضيفًا أن من أهم أسباب ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء هو قلة عدد الروؤس الحيوانية في مصر التي تقدر بنحو 8 ملايين رأس تقريبا بالنسبة لعدد السكان في مصر، الذي يزيد عن 105 ملايين نسمة وزيادة استهلاك اللحوم ووصول نسبة العجز بين الانتاج والاستهلاك من اللحوم الحمراء الى 40% بالإضافة الي إرتفاع اللحوم البديلة من اسماك وطيور مع زيادة اسعار البقوليات البديل النباتي للبروتينات.



    وأوضح " نقيب الفلاحين " أنه اعداد الثروة الحيوانية في مصر تنخفض نظرا لعدم وجود مراعي طبيعية واعتماد التغذية علي الاعلاف المزروعة أو المصنعة عالية التكاليف ونظرا لاننا نستورد معظم مستلزمات الأعلاف من الخارج فإن تدني قيمة الجنيه أمام العملات الاخرى يرفع تكاليف الاستيراد بالإضافة الي التوترات الدولية والحروب التي تزيد من تكلفة النقل والتامين مع دخول فصل الشتاء التي تزيد فيه مخاطر التربية وتعرض المواشي لأخطار الأمراض الشتوية وتزيد تكاليف التربية لحاجة الحيونات لزيادة التغذية والتدفئة.

    وأشار ابوصدام إلى أنه ورغم الجهود الحكومية الكبيرة للعمل على تنمية الثروة الحيوانية وضخ نحو 8 مليارات من الجنيهات كقروض ميسرة في مشروع البتلو مما أضاف للثروة الحيوانية نحو نصف مليون راس مع قوافل التحصين المجانية التي تساهم في خفض الاعباء عن المربين واتجاه الدوله للتوسع في الاستزراع السمكي ووصول الاكتفاء الذاتي من الاسماك الى 85 % بانتاج يزيد عن 2 مليون طن سنويا وتطوير القطاع الداجني ووصولنا للاكتفاء الذاتي بنسبة 95 % بانتاج يصل لمليار ونصف مليار طائر سنويا الا ان هذه الجهود لا تكفي للتغلب علي حجم التحديات الكبيرة وارتفاع الأسعار الرهيب.

    السيطرة على أسعار اللحوم

    وأكد عبدالرحمن انه وللسيطرة علي الارتفاع الكبير في اسعار اللحوم على الحكومة اتخاذ بعص الإجراءات السريعة والصعبة ومنها
    ايقاف عمل المجازر لمدة شهرين علي الاقل للحد من زيادة وتيرة ذبح المواشي وخاصة اننا اقتربنا من شهر رمضان المبارك الذي يزيد فيه استهلاك اللحوم، مع استيراد سلالات حيوانية حية عالية التحول للحوم واستيراد كميات لحوم مجمدة أو مبردة تسد العجز الحالي، وتسهيل إجراءات استيراد المستلزمات العلفيه حاليا وتشجيع المزارعين لزراعة المحاصيل العلفية مستقبلا مع زيادة دعم المستثمرين في مجال صناعة الاعلاف والعمل بجديه للاستفادة من المخلفات الزراعية في تصنيع الاعلاف، مع توفير الأدوية البيطرية والتحصينات بكميات كافية وأسعار مناسبه مع تسهيل اجراءات عمل حظائر المواشي بالإضافة الي زيادة دعم الثروة الداجنة والسمكية والتصنيع الزراعي وكذا زراعة البقوليات كبدائل مهمة للتغلب على العجز في اللحوم الحمراء.

    نقيب الفلاحين اللحوم أسعار الحيه المذبوحه مصر سكان الطلب المعروض البروتينات البقوليات اسماك طيور مراعى التغذيه المجازر الثروة الداجنه المواشى الحظائر