الأحد 21 أبريل 2024 12:46 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    سياسة

    محمد مجدي صالح أمين حماة الوطن بزايد: «رأس الحكمة» انطلاقة جديدة من أجل مصر وشعبها

    مصر وناسها

    انطلق خلال الساعات الماضية اسم منطقة "راس الحكمة" عقب إعلان الحكومة المصرية عن «استثمارات كبرى» بشراكة إماراتية في المنطقة.

    صرح "محمد مجدي صالح" المحامي بالنقض وأمين حزب حماة الوطن بالشيخ زايد ما إن أعلنت الحكومة المصرية عن موافقتها على ما وصفته بـ«أكبر صفقة استثمار مباشر»، من خلال شراكة استثمارية مع «كيانات كبرى» ودولة الإمارات العربية الشقيقة حتى تداول رواد السوشيال ميديا في مصر وخارجها فيما بينهم اسم مدينة رأس الحكمة، التابعة لمحافظة مرسى مطروح والواقعة على شاطئ البحر المتوسط، رابطين بينها وبين الصفقة المعلنة، وأنها ستكون المنطقة الحاضنة للمشروعات المعلنة.

    ولاقى هاشتاج «#رأس_الحكمة» تفاعلاً كبيراً خلال الساعات الماضية، زاد من وتيرته أن بيان مجلس الوزراء المصري الخميس، لم يوضح تفاصيل طبيعة الصفقة أو قيمتها أو الكيانات المنخرطة فيها، ثم جاء ما ذكره عضو مجلس النواب (البرلمان) المصري مصطفى بكري، في تدوينة له على موقع «إكس»،أنه «تم الانتهاء من توقيع عقود المشروعات الاستثمارية في رأس الحكمة»، ليزيد من حجم التفاعل.

    ومع الإعلان عن الصفقة رسمياً، عصر الجمعة، والتأكيد على أن رأس الحكمة هي الصفقة المقصودة، زاد حجم التفاعل سريعاً مع هاشتاج «#رأس_الحكمة»، ليتصدر قائمة «التريند» الأعلى مشاهدة، ومعه هاشتاجات «#الاستثمار_خير_لمصر_والمصريين »، «#مصر_وجهة_استثمارية_عالمية»، «#مصر_والإمارات_شراكة_ممتدة»؛ إذ تم عبرها تداول تفاصيل الصفقة وكيف أنها أضخم صفقة استثمار أجنبي مباشر، وإبراز عوائد الاستثمار في رأس الحكمة، وأهميتها الاقتصادية.

    وأعلنت مصر، الجمعة، عن مراسم التوقيع على أكبر صفقة استثمار مباشر في تاريخ مصر، مع الجانب الإماراتي، لتنمية منطقة رأس الحكمة، وجاء التوقيع تحت عنوان مصر والإمارات «شراكة من أجل التنمية - رأس الحكمة».

    وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، أن مشروع تنمية مدينة رأس الحكمة على الساحل الشمالي الغربي في مصر يعد بكل المقاييس أضخم صفقة استثمار أجنبي مباشر في تاريخ مصر.

    وثمّن صالح الشراكة الإماراتية في المشروع، قائلا «يعيش الأشقاء اللي كتف بكتف وربنا يبارك لهم وبهم».

    ويقع مشروع رأس الحكمة على مساحة 11.5 مليون متر مربع، ويستهدف وضع المدينة على خريطة السياحة العالمية وجعلها أحد أرقى المقاصد السياحية على البحر المتوسط وفي العالم، بحسب وسائل إعلام محلية.

    مؤكدا أمين حماة الوطن بالشيخ زايد علي ان الحكومة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بمنطقة الساحل الشمالي الغربي، وتعدها منطقة سياحية واستثمارية واعدة، وتواصل العمل على الانتهاء من بعض إنشاءات مدينة العلمين الجديدة.

    كما أكد علي أن «رأس الحكمة درة التاج في تنمية الساحل الشمالي وستكون طفرة تنموية هائلة وغير مسبوقة يستهدفها المخطط الاستثماري للمنطقةو يضعها على خريطة السياحة العالمية».

    حيث كانت الحكومة المصرية قررت في أغسطس الماضي إنشاء مدينة باسم «رأس الحكمة الجديدة» على مساحة 55 ألف فدان.

    وأكد وزير الإسكان المصري عاصم الجزار، آنذاك، أن «المدينة ستكون ﻣﻘﺻداً ﺳﯾﺎﺣياً ﻋﺎﻟﻣياً».

    واضاف صالح أنه يري ان خطوة جذب الاستثمار الدولاري عن طريق رأس الحكمة سيكون مجرد بداية يتم البناء عليها من أجل مصر وشعبها وعلي الجميع شعبا وحكومة الاصطفاف من أجل وطننا الغالي مصر.

    رأس الحكمة محمد مجدي صالح مصر مصطفى مدبولي الإمارات حماة الوطن