الإثنين 15 يوليو 2024 08:19 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    واهتمام رئاسي بواقعة فتاة الشروق و مكالمة أخيرة تكشف عن هوية خاطف

    حبيبه الشماع
    حبيبه الشماع

    انشغل الشارع المصري بواقعة محاولة خطف فتاة تدعى حبيبة الشماع من سيارة شركة نقل شهيرة بمنطقة التجمع شرق العاصمة القاهرة وقفزها منها للهرب.

    البداية حينما تداول على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك استغاثة لفتاة قائلة: "أنا بكتب الـ post ده علشان احكي ليكم اللي حصل لبنت عمي علشان أولا عاوزاكم تدعولها ربنا يشفيها و يرجعها لينا بالسلامة.. حالتها لسه في خطر.. حبيبة فاقدة الوعي وعندها نزيف في المخ مش بيقف، ثانيا خدوا بالكم من نفسكم ومن بناتكم الناس بقوا مؤذيين.. ربنا يبعد عنا شرور الناس".


    خطف حبيبة الشماع

    وتابعت: "حبيبة ركبت Uber من مدينتي وكانت رايحة مصر الجديدة الساعة 6:50 مامتها كلمتها في التليفون مكنتش سمعاها كويس علشان صوت الكاسيت كان عالي أوي و الراجل كان بيتخانق فالتليفون.. حبيبة طلبت منه يوطي الكاسيت.. قالها لاء وكان بيبرطم بالكلام.. مامتها مكنتش سامعة هو بيقول أيه.. قالتلها ماله ده.. حبيبة قالت لها مش عارفه ماله وقفلت بعدها".

    وتلقى قسم شرطة الشروق بمديرية أمن القاهرة إخطارًا من أحد المستشفيات يفيد باستقبال الفتاة المشار إليها، مقيمة بدائرة قسم شرطة التجمع الأول، مصابة بجروح بالرأس واضطراب بدرجة الوعي، ولا يمكن استجوابها.

    في هذا السياق أدلى سائق السيارة المتهم بمحاولة خطف فتاة أثناء توصيلها، ما اضطرها لإلقاء نفسها من السيارة أثناء سيرها، باعترافاته.

    وقال السائق المتهم خلال التحقيقات، أنه يعمل سائق خاص مع أحد الأشخاص المقيمين بمدينتي، وعقب الانتهاء من العمل معه، يعمل على السيارة ملكه على تطبيق أوبر لتوصيل المواطنين.

    وتابع، "أنا كنت مولع سيجارة وكنت بطفيها في طفاية السيارة، عشان كده كان في ريحة دخان، ففتحت الشباك عشان الريحة فحسيت بالبرد، فقفلته تاني، فكانت ريحة الدخان لسه موجودة، عشان كده استخدمت زجاجة عطر اشتريتها من واحد بتاع منظفات فاتح جنبي في منطقة البراجيل، والبنت لما شافتني برش المعطر خافت مني وكلمت مامتها".

    وأضاف: "البنت وهي بتكلم مامتها كنت أنا مشغل الكاسيت وكان صوته عاليا جدا، فهي زعقت فيا جامد وقالتلي وطي الكاسيت، فأنا قولتلها حاضر هوطيه ومكنتش سامعك، لقيتها فتحت الباب ورمت نفسها وأنا كنت سايق على سرعة 100 بطريق السويس".

    وقالت والدة الضحية دينا إسماعيل، في تصريحات للقناة الأولى المصرية، إنها تشكر الرئيس المصري على تواصله الشخصي مع الأسرة وإعلانه تقديم كل المساعدة اللازمة لعلاج ابنتها، لافتة إلى أن السيسي أبلغها بإمكانية نقلها إلى الخارج للعلاج إذا لزم الأمر.

    وكانت أعلنت وزارة الداخلية ملابسات الحادث الذي وقع بمنطقة التجمع شرق القاهرة، وقالت في بيان لها، إن أحد شهود العيان أفاد بأنه رأى الفتاة أثناء سيره على طريق السويس تقفز من الباب الخلفي لسيارة، فتوقف لمساعدتها وقطعها، وأخبره أنها كانت تجلس في سيارة تطبيق النقل الذكي، وعندما حاول السائق مواجهتها، قفزت من السيارة خوفاً من أن يتحرش بها، وتم نقلها إلى المستشفى.

    وقالت الوزارة إنه تم التعرف على السائق والقبض عليه وأنه يقيم في محافظة الجيزة. إلا أنه نفى اختطاف حبيبة، موضحًا أنه قام بإغلاق نوافذ السيارة ورش العطر، لكنه فوجئ بتصرف الفتاة الغريب.

    وعلق المتحدث الرسمي باسم الشركة على الحادث، قائلا إن الشركة تشعر بحزن شديد إزاء الحادث، وتتعاون مع جهات التحقيق للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

    فتاة الشروق

    وأضاف أن فريق الاستجابة للحوادث على تواصل مع عائلة الراكب، مضيفاً أن الشركة تسعى دائماً إلى توفير رحلات آمنة وموثوقة للركاب وأن سياساتها تحظر أي عنف أو سلوك غير لائق وأي سلوك من هذا القبيل سيعاقب عليه الجميع. خطورة، إلا أن أسرة الضحية رفضت بيان الشركة، معتبرة إياه أكاذيب وادعاءات لا أساس لها من الصحة.

    من جانبها قالت هبة هاشم شقيقة سائق أوبر المتهم بمحاولة اختطاف حبيبة فتاة الشروق، والتي ألقت نفسها من سيارته خلال توصيلها عبر تطبيق أوبر، إن شقيقها يبلغ من العمر 35 عاما ولديه زوجه وأولاد، مشيرة إلى أنه يعمل مع أحد الأطباء المشهورين وبعد الانتهاء من عمله يقوم بتشغيل الأبلكيشن، ووافق على توصيلة الفتاه وشعر بالبرد على الطريق وأغلق زجاج سيارته.

    وأضافت شقيقة المتهم خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج الحكاية: كان خارج من شغله وهو شغال عند دكتور معروف، وبعد ما يخلص شغله يشغل الأبلكيشن، وبعد ما ركبت معاه وحس بسقعة علشان كده قفل القزاز.

    وأوضحت هبة هشام، أن شقيقها أخرج زجاجة برفان ورش على نفسه وفوجئ بالفتاة تفتح باب السيارة وتلقي بنفسها دون أي مقدمات، وبعد توقفه على مسافة وجد سيارات كثيرة تقف حول الفتاة وشعر بالخوف وفر هاربا وأبلغ التطبيق والذي رد عليه بأنه جارٍ التحقيق، مردفة: بيرش على نفسه برفان، ومن غير أي مقدمات وعلى بال ما وقف عربيته خد مسافة، وقف شاف المنظر لقى عربيات كتير.

    ونجحت الأجهزة الأمنية في تحديد وضبط السائق المتهم بمحاولة خطف حبيبة الشماع فتاة الشروق، وبمواجهته قرر أنه حال قيامه بغلق نوافذ السيارة ورش معطر فوجئ بقيام الفتاة بالقفز من السيارة، فاستكمل سيره ولم يتوقف خشية تعرضه للإيذاء.

    واتخذت الجهات المختصة الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

    حبيبه الشماع القاهرة التجمع أوبر السائق جروح الرأس فتاه الشروق الخاطف خطف