الثلاثاء 28 مايو 2024 01:08 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    تدريس المثلية بمدرسة دولية في التجمع وتحرك برلمانى عاجل

    البرلمان -
    البرلمان -

    قالت النائبة أمل سلامة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، عن حزب الحرية المصرى، أنها بصدد التقدم بطلب إحاطة عاجل عقب إجازة عيد الفطر المبارك، إلى المستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم الفنى، بشأن الاجراءات الرقابية على المدارس الدولية، لمنع تدريس مادة تتضمن أفكارا من شأنها استغلال براءة الأطفال وهدم القيم والأخلاق والعادات المجتمعية، وتعاليم وثوابت الأديان السماوية، بدعوتها إلى المثلية الجنسية لطلاب الصف السادس الابتدائى بإحدى المدارس الدولية بالتجمع الخامس.

    وأضافت النائبة أمل سلامة، أنها تلقت شكاوى من أولياء الأمور، و بلاغ تقدم به أشرف ناجى المحامى وكيلا عن أحد أولياء الأمور، كشف فيه عن أن مدرسة "ران الدولية"، التى تتبع نظام التعليم الألمانى، تدرس للأطفال بالصف السادس الابتدائى، موادا دراسية تهدف إلى تخريب العقول، تتضمن أفكارا شاذة وخارجة عن القيم والأخلاق وتقاليد المجتمع المصرى، وعن ثوابت الأديان السماوية، بدعوتها إلى المثلية الجنسية، وتحرض الطلاب صغار السن على التقارب الجنسى، والمثلية الجنسية، باعتبار أن ذلك أمرا عاديا فى المجتمعات الغربية، ومنتشر وسط المشاهير في جميع المجالات.

    وطالبت النائبة أمل سلامة بضرورة تشديد الرقابة من جانب وزارة التربية والتعليم على جميع المدارس الخاصة والدولية، والتأكد من صلاحية المواد الدراسية التى يتم تدريسها للطلاب، ووقف المدارس التى لا تلتزم بالضوابط والمعايير العلمية التى وضعتها وحددتها وزارة التربية والتعليم، لحماية الأطفال من التعرض للأفكار الخطرة، حيث أن تلك المواد تثير الشكوك فى أذهان الطلاب وتؤثر على صحتهم النفسية والعقلية، لما لهذه المواد الدارسية من دور خطير فى هدم القيم والأخلاق المجتمعية، وثوابت الأديان السماوى التى تدعو إلى العفة والقيم الإنسانية النبيلة، وخصوصا أن تلك المدارس تعد شريكا أساسيا فى بناء المجتمع.


    وشددت النائبة أمل سلامة على ضرورة فحص جميع المناهج الدراسية " رياض الأطفال.. الابتدائى.. الإعدادى.. والثانوى" في المدارس الدولية المنتشرة في مصر مؤكدة على ضرورة معاقبة المدارس المخالفة للثوابت التربوية والدينية، وخصوصا أن تلك المدرسة ترفع علم " الرينبو" عبر صفحتها على الانترنت.

    البرلمان تدريس مدرسه التجمع الخامس المثليه الجنسيه إعدادى ثانوى ابتدائي رياض اطفال الرينبو الانترنت رضا حجازى وزارة التربيه والتعليم المدارس الدوليه