الثلاثاء 21 مايو 2024 09:47 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    ”روك سيتيزن شيب” تفتح مقرها في مصر بهدف تسهيل اجراءات توسعات رجال الأعمال بالخارج

    مصر وناسها

    في خطوة جديدة تؤكد قوة الاقتصاد المصري وقدرته على الانطلاق نحو المستقبل، افتتحت مجموعة روك سيتيزن شيب، ( Roc Citizenship)، مقر في مصر ، ليكون المقر الخامس لها بعد الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ، ونيجيريا وكندا.
    وتستهدف المجموعة تسهيل إجراءات فتح أسواق جديدة للمستثمرين ورجال الأعمال و الأفراد الراغبين في توسيع استثماراتهم وأعمالهم خارج حدود دولهم، مما يمكنهم من التنقل والإقامة بسهولة لأكثر من ١٥٠ دولة عبر العالم بشكل مباشر دون الحاجة للحصول على تأشيرة دخول.
    ودشنت المجموعة مقرها الجديد بالقاهرة مساء أمس بحضور عدد من رجال الأعمال والسفراء والإعلاميين، كما أعلنت عن المزايا والخدمات التي تقدمها لعملائها عبر مقارها الخمس وممثليها المنتشرين في أكثر من ٢١ دولة.
    واستعرض معتز الزيات، الشريك والمدير التنفيذي لمجموعة روك سيتيزن شيب، المزايا التي تقدمها المجموعة لعملائها، موضحاً أن الشركة هي واحدة من الشركات المتطورة في صناعة الحوسبة والهجرة، أنشئت في 2018 في دبي، ومن ثم دشنت فروعها في السعودية وكندا ونيجيريا وحاليا تحتفل بتدشين فرعها في مصر.

    وتابع الزيات ، أن الشركة استطاعت خلال فترة وجيزة من منح عدد كبير من المستثمرين المصريين جنسيات أخرى ومنها الجنسية الإماراتية.

    وعن خدمات مجموعة roc Citizenship، أضاف الزيات ، إن خدمات الشركة تشمل خدمات مباشرة عن طريق الاستثمار ومنح الجنسية عن طريق الإقامة الأوروبية، فضلا عن الاستثمار عن طريق بيع وإدارة العقارات، مع تسوق الجنسية المصرية للمستثمرين المهتمين بالحصول عليها.
    ونوه المدير التنفيذي للشركة، إلى أن أول خطوة ستتخذها الشركة هي التوسع في السوق المصري و تسويق برنامج الجنسية المصرية، مع فتح فرع أخر لها في الإسكندرية بخلاف فرع القاهرة، مشيرا إلى المجموعة تعمل على توفير كافة الخدمات لعملائها.

    وأشارت ليزا تومسون، الشريك الإداري للمجموعة، إلى أن عمل المجموعة يتماشى مع التوجه العالمي لتعزيز الانفتاح الاقتصادي، و تسهيل الإجراءات للمستثمرين و رجال الأعمال، وهو ما سعت له العديد من دول العالم مؤخرا، لافتاً إلى أن المجموعة تستطيع بشكل مباش، من تسهيل إجراءات التنقل والاستثمار عبر العالم ،من خلال مزايا استثمارية يتمتع بها أصحاب الجنسية الثانية التي توفرها الشركة من خلال ما يتجاوز 100 دولة حول العالم، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف جذب مئات المستثمرين لمصر حتى منتصف عام 2025.

    من جانبه، قال محمود جميل ، رئيس فرع المجموعة في جدة، إن مصر دولة جاذبة للاستثمار بحكم موقعها الجغرافي ما جعلهم يختارونها كإحدى الدول لإقامة فرع رئيسي بها، فضلا عن كونها واحدة من الدول التي تمنح الجنسية الثانية لغير مواطنيها، وذلك بتسهيلات جيدة.

    و أضاف جميل، أن مصر تمكن الراغبين في الحصول على جنسيتها عبر مساهمة غير مستردة تبلغ 250 ألف دولار ، أو شراء عقار بمبلغ 300 ألف دولار، أو إيداع 500 ألف دولار، يستردوا بعد ثلاث سنوات بالجنيه المصري، أو إقامة مشروعات استثمار بقيمة 350 ألف دولار ، إلى جانب 100 ألف دولار إضافية غير مستردة، وبمقتضى الجنسية المصرية يتمكن الحاصل عليها من القيام بالعديد من الاستثمارات في مصر في مجال الزراعة ، الصناعة ، الخدمات والسياحة.

    و تابع جميل ، أن الشركة تمكن بشكل مباشر من الحصول على الجنسية الثانية لحوالي 150 دولة دون أي عناء يتحمله الراغب في الحصول عليها وبمقتضى هذه الجنسية يتمكن رجال الأعمال و المستثمرين و الأفراد من إقامة استثماراتهم في هذه الدول والتنقل عبر العالم.