الأحد 23 يونيو 2024 01:44 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    المنوعات

    مروة الحاروني تكتب الاموات والعالم الموازى

    مصر وناسها

    هل علمت أنه يوجد نظرية فيزيائيه تقول أننا فى عدة أكوان
    وهو ما يحدث لنا من خوارق للطبيعة
    هل حاولت يوما التعرف على عالم ألاموات الموازى لعالم الاحياء .اليوم سوف أُسرد لكم جزء من عالم الرؤي والاحلام .

    وهل فعلا هناك تواصل بين العالمين .
    نعم من خلال خبرتي فى علم الرؤي والاحلام
    علمت أنه فى اختراق لعالم الاموات .

    من خلال المنام وهنا أدركت أن الميت لا يُفني
    وبدايه معرفتى بعالم ألاموات وحديثى معهم
    عند وفاه والدى أدركت أنني على اتصال بالعالم الموازى
    وأدركت مدى رحمة الله بعباده حينما أهدانا الرؤي لمعرفه العالم الموازى وهو عالم الموتي

    هيا نُبحر فى العالم الموازى كثيراً ما رأيت أبي ودارت بيننا ألاحاديث وعند الاستيقاظ من نومي أتذكر حديثي مع أبي
    عندما سألته عن مستقبلي
    ويُجيب علي فى بعض الرؤي وألبعض ألاخر يتركني بدون إجابة .
    وأبدأ بفك رموز وشفرات التي رايتها من خلال الرؤيه

    وعندما أحدث والدتى وهى ايضا فى العالم الموازى أراها تبشرني بمجئِ خير لي وتحذرنى من حدوث مكيده لي وهنا كان التواصل مع أحبابي ممتع

    وعند إقبال الليل أتمنى الخلود لنومي للالتقاء بأحبتي
    وهنا علمتُ وأدركت رحمة الله بي وعلمت أن النوم ما هو اللي إتصال بين روحى ورح أحبتي
    وعندما كنت فى صغري كنت أحسبُ أن الميت يفني ولا يوجد له أثر وكان عندى خوف من الموت وهو فناء الجسد والروح
    وهذا كان معتقد خاطئ

    ونرجع للعالم الموازى
    وهو عالم ألاموات أري فى منامي أحداث وتفاصيل فى المستقبل القريب والبعيد
    وعند إستيقاظي أنتظر بشغف حدوث البشري واصلي لله قضاء حاجه من وقوع مكروه
    يالله على هذا العالم
    هو عالم به خوارق للطبيعه لاننا نتحرر من أجسادنا ونذهب بأرواحنا مع أحبتنا ويكون بيننا تواصل وأحدايث لا تملُ منها

    وهل يوجد طقوس للدخول لذلك العالم
    كما أخبرنا رسول الله صل الله عليه وسلم وهو الوضوء وأستقبال الجانب ألايمن عند النوم والاسترخاء وألاستغفار مع أذكار النوم وهنا بدايه إقلاع الروح الى العالم الموازى
    وهنا علمت من خلال منامي أن الاموات فى عالم أخر ولكن بأختلاف الاحداث والتفاصيل التى لا يعلمها إلا الله عز وجل
    ولكن نقطه ألالتقاء هى عالم الرؤي والاحلام
    وهل حدثت نفسك يوما لماذا يأتي ميت فى رؤياك
    يأتي من العالم الموازى لعدة رسائل
    إما بيشرك بحالهُ عند الله
    إما أنه يطلب صدقات ودعاء
    اما يحذرك من حدوث شر وكرب إما يبشرك بقدوم خير
    او للاطمئنان على أحوال ألاحياء
    سبحان الله الذي جعل بيينا وبين ألاموات رسائل وأحاديث
    وأنا اقول إنها رسائل بين حي وحي فى عالم أخر موازى لنا
    وتأكيد على صحه كلامى قوله تعالى فى سورة العمران الاية 169
    وَلَا تَحۡسَبَنَّ ٱلَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ أَمۡوَٰتَۢاۚ بَلۡ أَحۡيَآءٌ عِندَ رَبِّهِمۡ يُرۡزَقُونَ ﴿١٦٩﴾
    وفى سورة الملك
    خَلَقَ المَوْتَ وَالحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ ﴾ [الملك:
    ولنا حديث أخر وإلابحار فى عالم الرؤي والاحلام