الأحد 14 يوليو 2024 01:18 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    إقتصاد

    أحمد عبد الله: البناء الأخضر ”لم يعد رفاهية”.. وقدرته في خفض استهلاك المياه والكهرباء تتجاوز 50%

    مصر وناسها

    أكد أحمد عبدالله، عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية، عضو مجلس العقار المصري، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ريدكون بروبرتيز،، أن البناء الأخضر لم يعد الآن مجرد رفاهية، بل ضرورة وواقع، تفرضه التحديات القائمة، في ظل ارتفاع أسعار الطاقة عالميًا والتغيرات المناخية والعوامل الأخرى، مشددًا على أن استخدام التكنولوجيا الخضراء لا غنى عنه لقدرتها على خفض استهلاكات الكهرباء والمياه والانبعاثات الكربونية بمعدل يتجاوز 50٪.

    وشدد خلال تصريحات صحفية، على أن الاقتصاد الأخضر ينعكس على تقليل فاتورة الإنفاق والاستهلاك، وزيادة العائد الاستثماري للمباني بمرور الوقت من خلال تخفيض تكلفة التشغيل.

    وأوضح أحمد عبد الله، أن أهم الأسس التي يقوم عليها مجال العمارة المستدامة، هو استهلاك الموارد إلى الحدود الدنيا، والاعتماد على المواد المعاد تدويرها في بناء المبنى ذاته،

    وأشار إلى أنه خلال الفترة الماضية فرضت التحديات البيئية والتغيرات المناخية تبني مفهوم البناء الأخضر والمستدام للحد من الآثار السلبية لتغير المناخ والاستهلاك غير العادل للطاقة، مضيفًا أنه تلعب المباني الخضراء دورًا حاسمًا في مستقبل الاستثمار العقاري على الصعيدين المحلي والعالمي، وتسهم في تحقيق توازن بين احتياجات الجيل الحالي والأجيال القادمة لخلق مستقبل أخضر وأكثر استدامة.