السبت 5 ديسمبر 2020 04:32 مـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

المقالات إجتماعيات

اقتراح| تعليق الدراسة من الغد لهؤلاء.. ” بعد تسجيل 224 إصابة أمس بكورونا وتعطيل الدراسة بالإسكندرية”

مصر وناسها

لا يزال ارتفاع إصابات فيروس كورونا مستمر في مصر، ولم تسجل مصر أقل من مائتي حالة يوميا، ومع استمرار الارتفاع يزيد القلق وتختفي الطمأنينة وتزداد مخاوف الناس على أنفسهم وأولادهم.

وخوف الناس على أولادهم يدفعهم إلى وضع حد لما يحدث ومنعهم من الذهاب إلى المدارس، سواء كان هذا القرار من الأهل ذاتهم بعدم السماح لأبنائهم بالخروج أو من خلال المطالبة بتعليق الدراسة.

وفي واقع الأمر فإن القلق والخوف على الأبناء لا يشعر به سوى الأهالي فقط، ولذلك يعتقدون أنهم يبحثون عن مصلحتهم وأن القرار الأفضل هو ما يتخذونه بشأنهم ولذلك يصر الكثير منهم على تعليق الدراسة.

وما يزيد من قلق الناس هذه الأيام هو دخولنا الموجة الثانية من فيروس كورونا والتي بدأت منذ عدة أيام مع ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا والتي أصبحت تسجل مصر رقما كبيرا كل يوم.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت في تقرير كوفيد-19 عن تسجيل ارتفاع جديد في إصابات فيروس كورونا، حيث سجلت 224 إصابة جديدة مقارنة بـ 214 إصابة أول أمس وبارتفاع 10 حالات.

كما قرر محافظ الإسكندرية أيضا تعطيل الدراسة اليوم السبت على مستوى المحافظة بسبب سوء الأحوال الجوية وتوقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية التي توقعت سقوط أمطار اليوم بالإسكندرية.

وبعد تسجيل هذا الارتفاع في إصابات فيروس كورونا أمس بدأت فئة من المواطنين يعودون المطالبة بتعليق الدراسة، وازدادت هذه المطالبة بعد قرار محافظ الإسكندرية بالأمس وطلبوا تطبيق تعطيل الدراسة على كل المحافظات.

ومن هنا نقترح أن يتم تعليق الدراسة بداية من الغد لبعض الفئات في المراحل التعليمية وهم الطلاب بداية من المرحلة الإعدادية وحتى طلاب الجامعات، والاعتماد على التعليم عن بعد وأيضا القنوات التعليمية.

ويتم إلغاء الفصل الدراسي الأول لطلاب المرحلة الابتدائية، وذلك بسبب عدم قدرتهم على التعامل مع الاشتباه في حالات الإصابة بفيروس كورونا، ويستمر التعليق حتى نهاية شهر نوفمبر.

والآن، هل تستجيب الوزارة وتقرر تعطيل الدراسة أم أن الاستمرار أصبح واقعا لا مفر منه؟ وماذا تؤيد أنت؟

تعليم الاسكندريه تعطيل دراسه كورونا فيروس مصروناسها