السبت 1 أكتوبر 2022 10:49 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    صحة

    مصر توافق على استخدام لقاح أسترازينيكا - أكسفورد، ضد فيروس كورونا

    مصر وناسها

    وافقت مصر على استخدام لقاح أسترازينيكا - أكسفورد، ضد فيروس كورونا، ليعتبر ثانى لقاح توافق عليه مصر بعد الموافقة على اللقاح الصينى سينوفارم، فقد أعلنت هيئة الدواء المصرية منح الترخيص الطارئ لاستخدام لقاح أسترازينيكا، ووصول 50 ألف جرعة من لقاح كورونا لشركة أسترازينكا - أكسفورد مطار القاهرة اليوم الأحد، ضمن 20 مليون جرعة متعاقد عليهم عن طريق هيئة الشراء الموحد.
    نقدم كل ما تريد أن تعرفه عن لقاح أسترازينيكا لفيروس كورونا
    دخلت جامعة أكسفورد في شراكة مع شركة AstraZeneca البريطانية السويدية لتطوير واختبار لقاح لفيروس كورونا يُعرف باسم ChAdOx1 nCoV-19 أو AZD1222، وكشفت تجربة سريرية عن أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 62% إلى 90%، اعتمادًا على الجرعة الأولية، سمحت بريطانيا باستخدام اللقاح في حالات الطوارئ في ديسمبر، وأجازت الهند إصدارًا من اللقاح يسمى كوفيشيلد في 3 يناير، وفى يوم 29 يناير 2021 وافق الاتحاد الأوروبي على الاستخدام الطارئ للقاح استرازينيكا ضد فيروس كورونا، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز.
    جزء من فيروس كورونا
    فيروس كورونا مليء بالبروتينات التي يستخدمها لدخول الخلايا البشرية، تشكل هذه البروتينات المسماة بالبروتينات هدفًا مغريًا للقاحات والعلاجات المحتملة، ويعتمد لقاح Oxford-AstraZeneca على التعليمات الجينية للفيروس لبناء بروتين سبايك، ولكن على عكس لقاح فايزر Pfizer-BioNTech ومودرناModerna ، اللذان يخزنان التعليمات في RNA أحادي السلسلة، فإن لقاح أكسفورد يستخدم DNA المزدوج.

    الحمض النووي داخل الفيروس الغدي
    أضاف الباحثون الجين الخاص ببروتين فيروس كورونا إلى فيروس آخر يسمى الفيروس الغدي، فيروسات Adenovirus وهي فيروسات شائعة تسبب نزلات البرد أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، استخدم فريق استرازينيكا Oxford-AstraZeneca نسخة معدلة من فيروس الشمبانزي الغدي المعروف باسم ChAdOx1. يمكنه دخول الخلايا، لكن لا يمكنه التكرار بداخلها.

    وقالت الصحيفة، إن لقاح استرازينيكا Oxford-AstraZeneca لفيروس كورونا أكثر قوة من لقاحات المعتمدة على تقنية mRNA من شركة فايزر Pfizer و موديرنا Moderna، الحمض النووي ليس هشًا مثل الحمض النووي الريبي، ويساعد الغلاف البروتيني القوي للفيروس الغدي على حماية المادة الجينية بالداخل، نتيجة لذلك، لا يجب أن يظل لقاح أكسفورد مجمدًا.
    تبريد اللقاح والحفاظ على فعاليته
    من المتوقع أن يستمر اللقاح لمدة 6 أشهر على الأقل عند تبريده في 38-46 درجة فهرنهايت (2-8 درجة مئوية).

    يتسبب لقاح Oxford-AstraZeneca في تفاعل الجهاز المناعي بقوة أكبر مع البروتينات الشوكية.

    جرعات لقاح أسترازينيكا
    يتطلب لقاح Oxford-AstraZeneca جرعتين، بفاصل4 أسابيع، لتهيئة جهاز المناعة لمحاربة فيروس كورونا، أثناء التجربة السريرية للقاح، أعطى الباحثون عن غير قصد بعض المتطوعين نصف جرعة فقط، من المثير للدهشة أن تركيبة اللقاح التي كانت الجرعة الأولى فيها نصف قوة فقط كانت فعالة بنسبة 90%، في الوقاية من كورونا في التجربة السريرية، في المقابل، أدى الجمع بين جرعتين كاملتين إلى فعالية بنسبة 62% فقط، يتكهن الباحثون بأن الجرعة الأولى الأقل كان لها دور أفضل في محاكاة تجربة العدوى، وتعزيز استجابة مناعية أقوى عند إعطاء الجرعة الثانية.
    وأضافت الصحيفة، إنه نظرًا لأن اللقاح جديد جدًا، لا يعرف الباحثون إلى متى قد تستمر حمايته، من المحتمل أنه في الأشهر التي تلي التطعيم، سينخفض عدد الأجسام المضادة والخلايا التائية القاتلة، لكن الجهاز المناعي يحتوي أيضًا على خلايا خاصة تسمى خلايا الذاكرة التي قد تحتفظ بمعلومات حول فيروس كورونا لسنوات أو حتى عقود.

    موافقة الاتحاد الأوروبي على اللقاح
    ووفقًا لما ذكره موقع أسترازينيكا، حصل لقاح كورونا من استرازينيكا AstraZeneca على تصريح تسويق مشروط (CMA) في الاتحاد الأوروبي (EU) للتحصين النشط للوقاية من كورونا، لدى الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر.
    بعد مراجعة الطلب، قامت لجنة المنتجات الطبية للاستخدام البشري (CHMP) التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية ببناء رأيها الإيجابي على البيانات من مراجعة متجددة لبيانات التجارب من التحليل الأساسي لبرنامج المرحلة الثالثة بقيادة جامعة أكسفورد، ستستمر بيانات الأمان والفعالية الإضافية للقاح في التراكم من التجارب السريرية الجارية ومن المتوقع نشرها في الأسابيع المقبلة.
    توصي لجنة المنتجات الطبية للاستخدام البشري (CHMP) بجرعتين من لقاح استرازينيكا AstraZeneca ، لفيروس كورونا سابقًاAZD1222، على أن يتم تناولهما في فترة تتراوح من 4 إلى 12 أسبوعًا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا وأكثر، أظهر نظام الجرعات هذا في التجارب السريرية أنه آمن وفعال في الوقاية من أعراض كورونا، مع عدم وجود حالات خطيرة وعدم دخول المستشفى بعد أكثر من 14 يومًا من الجرعة الثانية.

    تعمل استرازينيكا AstraZenecaمع الاتحاد الأوروبي بعد الموافقة على بدء التحصين الفعال عبر الدول الأعضاء.

    قال باسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي: "تؤكد موافقة اليوم على قيمة لقاح كورونا من أسترازينيكا AstraZeneca، وهو ليس فعالًا وجيد التحمل فحسب، بل يسهل أيضًا إستخدامه، والأهم من ذلك أنه يحمي بشكل كامل من الأمراض الشديدة والاستشفاء، نحن ممتنون للغاية لجامعة أكسفورد، والمشاركين في التجارب السريرية وزملائهم في استرازينيكا AstraZeneca لالتزامهم الراسخ بتوفير هذا اللقاح المنقذ للحياة لملايين الأوروبيين ".

    قال البروفيسور أندرو بولارد، مدير مجموعة أكسفورد للقاحات وكبير الباحثين في تجارب لقاح أكسفورد: "تعد موافقة المفوضية الأوروبية علامة فارقة مهمة في توسيع نطاق الوصول إلى لقاح أكسفورد - أسترا زينيكا في منطقتنا وتقديم المزيد من التأييد لذلك، بعد الفحص الدقيق للمنظمين، يمكن استخدام اللقاح للمساعدة في حماية السكان من جائحة فيروس كورونا. "
    تواصل استرازينيكا AstraZeneca العمل مع السلطات التنظيمية في جميع أنحاء العالم لدعم المراجعات المستمرة لإمدادات الطوارئ أو الموافقة المشروطة أثناء الأزمة الصحية، تسعى استرازينيكا AstraZeneca أيضًا إلى الحصول على قائمة استخدامات الطوارئ من منظمة الصحة العالمية من أجل مسار سريع لتوفير اللقاح في البلدان منخفضة الدخل.

    تخزين اللقاح وتوزيعه
    يمكن تخزين اللقاح ونقله والتعامل معه في ظروف مبردة عادية (2-8 درجات مئوية / 36-46 درجة فهرنهايت) لمدة 6 أشهر على الأقل وإدارته ضمن إعدادات الرعاية الصحية الحالية.

    تواصل AstraZeneca العمل مع الحكومات والمنظمات الدولية والمتعاونين في جميع أنحاء العالم لضمان الوصول الواسع والعادل إلى اللقاح بدون ربح طوال مدة الوباء.

    أكد المجلة العلمية لانسيت The Lancet أن لقاح استرازينيكا AstraZenecaجيد التحمل، وأنه لم تكن هناك أحداث سلامة خطيرة مؤكدة تتعلق باللقاح، كان المشاركون من مجموعات عرقية وجغرافية متنوعة يتمتعون بصحة جيدة أو لديهم ظروف طبية أساسية مستقرة.

    بالإضافة إلى البرنامج الذي تقوده جامعة أكسفورد، تجرى استرازينيكا AstraZeneca تجربة كبيرة في الولايات المتحدة والعالم، في المجموع، تتوقع جامعة أكسفورد وأسترازينيكا تسجيل ما يصل إلى 60 ألف مشارك على مستوى العالم.

    40 دولة وافقت على لقاح أسترازينيكا
    تم بالفعل منح لقاح أسترازينيكا AstraZeneca لفيروس كورونا الاستخدام الطارئ في ما يقرب من 40 دولة، تمتد عبر 4 قارات بما في ذلك في الاتحاد الأوروبي، وعدد من دول أمريكا اللاتينية، والهند، والمغرب، والمملكة المتحدة.

    سهل التخزين والتوزيع
    على عكس لقاح Pfizer - الذي يجب حفظه في درجة حرارة شديدة البرودة (-70 درجة مئوية) - يمكن تخزين لقاح أكسفورد في ثلاجة عادية، هذا يجعل التوزيع أسهل بكثير.

    هل لقاح أكسفورد جيد مثل Pfizer
    ؟
    أظهرت التجارب أن لقاح Pfizer كان فعالًا بنسبة 95%، ولكن كانت هناك اختلافات في طريقة إجراء التجارب، لذا فإن المقارنة المباشرة بين النتيجتين أمر صعب.

    ومن المهم أن نتذكر أنه حتى أقل نسبة 62% وهى فعالية اللقاح، فهي نتيجة أفضل من أفضل جرعة لقاح الأنفلونزا، والتي تكون فعالة بنسبة 50%، علاوة على ذلك، لم يتم إدخال أي شخص تلقى لقاح أكسفورد إلى المستشفى أو أصيب بمرض خطير بسبب كورونا.

    ما هي مدة الحماية من كورونا؟
    كما هو الحال مع جميع اللقاحات التي يتم تطويرها ضد فيروس كورونا، لا نعرف حتى الآن، قد يكون الناس بحاجة إلى لقاحات سنوية، كما يحدث مع لقاح الإنفلونزا.

    يذكر، أن الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، كان قد أعلن مساء الأربعاء، أن مصر بدأت مؤخرًا في تطعيم الفرق الطبية في مستشفيات العزل، ثم يتلقى كبار السن والمصابون بأمراض مزمنة الحقن لاحقًا.

    وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين المستشار الرئاسي للشؤون الصحية، إن مصر تجاوزت ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا، حيث انخفضت الحالات اليومية بشكل كبير وتستمر في الانخفاض.

    سجلت مصر 1418 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في 31 ديسمبر، وهو أعلى عدد يومي منذ 3 يوليو. ثم بدأت الحالات في الانخفاض حتى وصلت إلى 512 حالة يوم الخميس.

    ومن جانبه، قال الدكتور محمود ياسين، رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الحيوية والمبتكرة بهيئة الدواء المصرية، أن هذا اللقاح يعتبر ثانى لقاح يحصل على رخصة الاستخدام الطارئ من هيئة الدواء المصرية بعد لقاح "سينوفارم"، وأن هيئة الدواء تعكف حالياً على دراسة وتقييم باقى اللقاحات.

    يأتى ذلك فى إطار الاختصاصات التنفيذية لهيئة الدواء المصرية، والتى تتضمن فحص وتحليل المستحضرات الطبية والحيوية، وذلك وفقا للمعايير والمرجعيات الدولية، ضماناً لجودة وفاعلية وآمان المستحضرات الصيدلية.

    يأتى ذلك إطار مجهودات الدولة لاحتواء عدوى فيروس كورونا المستجد، وتوفير اللقاحات التى يثبت فاعليتها لمكافحة الفيروس، والعمل على توفيرها لكافة المواطنين، وفى ضوء حرص هيئة الدواء المصرية على اتباع كافة المعايير العالمية والمحلية المعتمدة من أجل الحفاظ على صحة وحياة المواطن المصري، والحصول على لقاحات آمنة وفعالة وذو جودة عالية.

    ووفقا لوزارة الصحة والسكان يتم تخزين اللقاح بمخازن وزارة الصحة، تمهيدا لتطعيم الفئات الأولى بالتطعيم.

    وأوضح أالدكتور على الغمراوى، المتحدث الرسمى باسم هيئة الدواء المصرية، أن الهيئة رخصت أمس الاستخدام الطارئ للقاح كوفيشيلد / استرازينيكا "من إنتاج شركة سيروم الهندية" serum institute "، والتى تعاقدت على نقل تكنولوجيا صناعة اللقاح من شركة استرازينيكا البريطانية، وذلك بعد مروره بعمليات التقييم اللازمة بإدارات ومعامل هيئة الدواء، طبقا للقواعد العالمية والمحلية المتبعة للتأكد من أمان وجودة وفاعلية اللقاح.

    يذكر أن الفئات الأولى بالتطعيم يمثلون الفرق الطبية في مستشفيات العزل والصدر والحميات وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن.

    1dcaee36315b835575f05ed5f04d37f5.jpg
    51d192187eda03842c6e2d1cd7b3db33.png
    7a202f1c3427c730c9b4b77d6a8a974c.jpeg
    a2488b52b8bf86efd6e94b9b4927a2a0.jpeg
    c5d284b3ab0e0cc5f8cadaffee0338df.jpg
    مصر توافق علي لقاح كورونا لقاح استرازينيكا كورونا فيروسات الاتحاد الأوروبي صحة مصر وناسها