الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 11:05 مـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

غطاطي للإطارات
أخبار

المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تستهدف 1400 قرية و50 مركزا في 20 محافظة

مصر وناسها

توسعت المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» ليصل المستهدف إلى 1400 قرية في 50 مركزا في 20 محافظة، وسيتم التوسع في دور وزارة التضامن الاجتماعي ليشمل خدمات الطفولة المبكرة في إنشاء حضانات ومراكز أمومة وطفولة، وإنشاء مراكز تأهيل وتجمعات للاكتشاف المبكر للإعاقة، بالإضافة إلى تجهيز عيادات تنظيم الأسرة في الجمعيات الأهلية الشريكة والتوسع في الوحدات الانتاجية والمشروعات متناهية الصغر والتوعية المجتمعية.

وأطلقت وزارة التضامن الاجتماعى مبادرة سكن كريم عام 2018 في أفقر خمس محافظات على مستوى الجمهورية "المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، والأقصر"، وعقب صدور التوجيه الرئاسي بتدشين المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تعاونت الوزارة مع 23 جمعية أهلية في تنفيذ المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعى، وذلك بمساهمة في التمويل بلغت 15% من إجمالي التكلفة تقريبًا، حيث بلغ إجمالي تكلفة كل من سكن كريم والمرحلة الأولى من حياة كريمة 969 مليون جنيه خلال الفترة من 2018 إلى 2020.

المحور الاجتماعي
وتسعى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بالقرى الأفقر وتوفير الخدمات الأساسية بها، ودعم الفئات الأولى بالرعاية للمساهمة في تحسين مؤشرات الحماية الاجتماعية والتشغيل وربط تلك المؤشرات بخطة التنمية المستدامة 2030.

الأهداف الأساسية
وتهدف المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتحقيق الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر في القرى الفقيرة، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتعظيم قدراتها في أعمال مُنتجة تساهم في تحقيق حياة كريمة لهم، بالإضافة إلى تعظيم التعاون بين كافة مؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية وتنظيم الصفوف نحو تحسن مؤشرات التنمية المستدامة في القرى المصرية، وإتاحة فرص عمل للشباب في القرى في مشروعات كثيفة العمالة وفي المشروعات متناهية الصغر، والتركيز على بناء الإنسان ومشاركة المجتمعات المحلية في إعلاء قيمة الوطن.

اقرأ أيضاً

قرى المرحلة الأولى
وتتوزع القرى المستهدفة على 16 محافظة وتقع أغلب القرى في محافظات الوجه القبلي والمحافظات الحدودية وهي محافظات "المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الوادي الجديد، مرسى مطروح"، وبعض القرى في محافظات الجيزة البحيرة، الدقهلية، الشرقية، القليوبية، الإسكندرية، الإسماعيلية، البحر الأحمر.

إنجازات المرحلة الأولى
وشهدت المرحلة الاولى تحقيق عدد من الإنجازات ، فعلى مستوى القوافل الطبية ، بلغ إجمالى المستفيدين ما يقرب من 115.331 مواطنا من القوافل التى نظمت فى «الأنف والأذن والحنجرة- العظام- الباطنة- الجلدية- الرمد- النساء والولادة- الجراحة العامة- الأطفال- التحاليل والأشعة- الصدر- وقوافل أخرى».

كما تم تقديم أجهزة تعويضية عبارة عن سماعات ونظارات وكراسى متحركة وعكازات، بالإضافة إلى رفع كفاءة الحضانات خاصة المرخصة من قبل وزارة التضامن الاجتماعى.

وبلغ إجمالى عدد المستفيدين من الخدمات الاجتماعية والصحية والاقتصادية فى المرحلة الأولى 186,525 أسرة بما يشمل مليون مواطن تقريبًا.

وشملت الخدمات المقدمة للأسر 8,4 ألف وصلة مياه شرب و6,3 ألف وصلة صرف صحي و11 ألف تركيب سقف و9,5 منزل تم رفع كفاءته، هذا بالإضافة إلى استفادة 116 ألف أسرة من القوافل الطبية و10 آلاف من العمليات الجراحية والأجهزة التعويضية و19,4 ألف من كشف العيون وعمل النظارات الطبية، هذا بالإضافة إلى القوافل البيطرية التي تعدت 50 قافلة وفرص التمكين الاقتصادي التي تم اتاحتها لحوالي 6,7 آلاف أسرة.

الميزانية ومصادر التمويل
وقدرت ميزانية المرحلة الاولى والتى شملت العمل فى 143 قرية بحوالي 675 مليون جنيه، ساهمت فيها الجمعيات والمؤسسات الشريكة بنسبة تتراوح بين 17% و20%، بإجمالي 100 مليون جنيه تقريبا، كما من المقرر ان تساهم الجمعيات والمؤسسات الأهلية فى استكمال المراحل الأخرى للمبادرة الرئاسية « حياة كريمة».

هايبر وان من الجاردن الي بيتك
المبادرة الرئاسية حياة كريمة تطوير القري والمراكز التضامن الإجتماعي استهداف 1400 قرية مصر وناسها