الخميس 28 أكتوبر 2021 04:26 مـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

غطاطي للإطارات
تعليم

توقعات تحدد مصير الأمتحانات والدراسة .. قبل الإعلان الرسمي

مصر وناسها

اعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، انتهاءه من وضع اللمسات النهائية لخطة الوزارة لعقد امتحانات التيرم الأول لصفوف النقل بمختلف مراحل التعليم في ظل جائحة كورونا.

وفيما تسعى الوزارة بقوة إلى عقد الامتحانات وعدم تأجيلها مرة أخرى مهما كانت الصعوبات والتحديات الناتجة عن فيروس كورونا، تجنبا لإلغاء العام الدراسي بسبب كورونا، كشف مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن السيناريوهات الممكنة لعقد الامتحانات وبداية الفصل الدراسي الثاني، مؤكدا إلى أن فكرة تأجيل أو إلغاء الامتحانات ليست مطروحة على الإطلاق، معتبرا ضغط أولياء الأمور لإلغاء الامتحانات ليس له أى مبررات.

وقالمصدر من التعليم، إن إلغاء الامتحانات كما يطلب أولياء الأمور يعني سقوط الطلاب في جميع المراحل التعليمية، وعدم نجاح أى طالب في العام الدراسي الحالى 2020-2021، منوهاً إلى أن الوزارة حريصة على تنفيذ جميع الإجراءات الأحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا بجميع المدارس على مستوى الجمهورية، علاوة على حرصها على الحفاظ على مستقبل الطلاب التعليمي.

وأكد المصدر، أن هناك سيناريوهات مرجح أن يتم إعلانها ظهر غد الأحد الموافق 14 فبراير الجاري، بعد إنتهاء اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا من توصياتها بشأن الامتحانات والفصل الدراسي الثاني، وهى كالتالي:

1- السيناريو الأول: تقييم التلاميذ من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي دون عقد امتحانات تحريرية لهم، وعقد امتحانات ورقية بالمدارس للصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الثانى الإعدادي، وعقد امتحانات الشهادة الإعدادية ورقيا بالمدارس على مستوى جميع الإدارات التعليمية بمختلف محافظات مصر، علاوة على عقد امتحانات الصفين الأول والثانى الثانوي إلكترونيا بالمدارس أو المنازل عبر التابلت، حسب طبيعة توصيات لجنة كورونا.

السيناريو الثانى: وضع جداول الامتحانات حسب كل مدرسة ويكون مضغوطًا، بحيث يتم امتحان كل صف دراسي لوحده لعدم التزاحم، بمعنى أن يتم عقد امتحان الصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الخامس الابتدائي، وامتحان الصفين الأول والثانى الإعدادي، والشهادة الإعدادية، والصفين الأول والثانى الثانوي إلكترونياً بالمدارس، ويتم توزيع جداول الامتحانات على الأيام من 20 فبراير الجاري وحتى 5 مارس المقبل.

السيناريو الثالث: حال أوصت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بعدم عقد الامتحانات في المدارس، سيتم اللجوء إلى تقييم التلاميذ من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي دون امتحانات تحريرية لهم، كما عرفنا من قبل، علاوة على تخصيص غرفة عزل بالمدارس وسط تنفيذ إجراءات صارمة للوقاية من كورونا لعمل لجان امتحانات الصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الثانى الإعدادي ويكون داخل كل لجنة 15 طالبا كحد أقصي لتحقيق التباعد بين الطلاب، وسيتم اللجوء للمشروعات البحثية لصفوف النقل رغم إثبات فشلها، كما سيتم عقد امتحانات الشهادة الإعدادية ورقيا بالمدارس تحت أى ظرف، وعقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي إلكترونيا بالمدارس أو المنازل.

أما السيناريو الرابع والخاص بالفصل الدراسي الثانى، ففي حال أوصت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بعدم عودة الطلاب للمدارس لوجود مخاطرة على حياتهم سيتم بدء الفصل الدراسي الثاني في الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل "أونلاين" عبر المنصات التعليمية والقنوات التعليمية الفضائية لجميع الصفوف الدراسية، أو من الممكن حضور الطلاب للمدارس بالتناوب وحضور يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع داخل المدرسة بشكل منظم بين جميع الفرق الدراسية، لتحقيق التباعد الإجتماعي بين الطلاب، لعدم تعرض أي طالب لخطر الإصابة بكورونا.

هايبر وان من الجاردن الي بيتك
وزير التعليم وزارة التربية والتعليم التربية والتعليم =الأمتحانات كورونا الترم الثاني فيروس كورونا تعليم مصروناسها