الأحد 23 يونيو 2024 02:07 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    ”في واحد مع مراتك جوة”.. تفاصيل مقتل سائق على يد زوجته وصديقه في الخصوص

    مصر وناسها

    لم يتمالك "محمد" أعصابه عندما أخبره أحد سكان منطقته، بوجود شخص غريب رفقة زوجته، داخل مسكنه، وعاد مسرعا إلى مسكنه، دفع الباب بقوة فكانت الصدمة، زوجته وعشيقها يمارسان الرذيلة. حاول الضحية قتل زوجته لكن عشيقها منعه، فخرجت طلقة من فرد خرطوش استقرت في رأس الزوج أردته قتيلا في الحال.
    في حلقة جديدة من "دماء في عش الزوجية" التي يتناولها "مصراوي" من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل مقتل "محمد" على يد زوجته وعشيقها "صديقه".
    المجني عليه "محمد ح." (27 سنة- سائق ومقيم دائرة قسم الخصوص، سبق اتهامه في قضية اغتصاب)، أما المتهمين فهما زوجته "نورهان م." (20 سنة- ربة منزل) وصديقه "محمد س." وشهرته "ماندو" 23 سنة، عاطل.
    قبل 12 سنة، وأثناء عمل "محمد" بمنطقة الشرابية، شاهد "نورهان"، اجتذبه جمالها وقرر الارتباط بها، بعد فترة خطوبة شهرين، تزوجا وانتقلا للعيش في مسكن بشارع علي الدين بالخصوص. في البداية كانت حياة الزوجين تسير على وتيرة واحدة، الزوج يعمل سائق بينما زوجته ترعى شئون البيت.
    في يوما ما استعان أحد أهالي المنطقة بالزوج؛ لتوصيلة إلى أحد أحياء القاهرة مقابل أموال، وتكرر الأمر مرات عدة حتى صارت صداقة بين الزبون والسائق، وتبادلا الزيارات المنزلية.
    شيئًا فشيئًا، تعرف صديق الزوج على الزوجة، وتوطدت العلاقة بينهما، وتعددت لقاءتهما في غياب الزوج.
    منتصف فبراير 2014، توجه العشيق إلى مسكن العشيقة، مستغلا غياب الزوج؛ لممارسة الرذيلة. فجأة وعلى غير العادة، رجع الزوج إلى مسكنه مبكرا، بعدما أبلغه أحد الأهالي بوجود شخص غريب في منزله "في عيل غريب مع مراتك في البيت".
    دفع الزوج باب مسكنه بقوة، وتوجه مسرعا نحو غرفة النوم، فوجد زوجته في أحضان عشيقها "صديقه". أمسك فرد خرطوش كان بحوزته للتخلص من الزوجة، لكن عشيقها أمسك يده ومنعه من الاعتداء على زوجته " أقتلني أنا وبلاش مراتك"، فخرج طلقة أنهت حياة الزوج في الحال.
    الزوجة وعشيقها قاما بلف الجثة في بطانية تمهيدا للتخلص منها، واستعان العشيق بصديقه لمساعدته في التخلص من الجثة، فاستأجر سيارة من مكتب تأجير سيارات ونقلا الجثة بواسطتها وتخلصا منها على جانب الطريق الدائري بمنطقة الخصوص.
    صباح اليوم التالي، عثر أحد عمال النظافة على الجثة، فأبلغ أجهزة الأمن التي انتقلت على الفور، وبمناظرة الجثة تبين أنها جثة مجهولة لشخص في العقد الثالث من العمر ملفوفه ببطانية وملقاه على جانب الطريق الدائري – دائرة القسم وبها إصابات تهتكية بالوجه ويرجح أن تكون أثر طلق ناري خرطوش وآثار وشم قديم على الذراع وعدم وجود ثمة أوراق تفيد في تحديد شخصيته.
    توصلت تحريات أجهزة الأمن إلى أن وراء ارتكاب الواقعة الزوجة وعشيقها، تم ضبطهما واعترافا بوجود علاقة آثمة بينهما، وقالت الزوجة في اعترافاتها إن زوجها كان على علم بكل شيء وأن علاقته بعشيقها كانت برغبة من زوجها " جوزي اللي وصلني بعشيقي .. بيخليني أنام مع صاحبة عشان الفلوس"
    تحرر عن ذلك المحضر اللازم.