الثلاثاء 28 مايو 2024 07:24 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    المنوعات

    اسرار ثروات و علاقات المليردير المصري محمد الفايد

    محمد الفايد
    محمد الفايد

    فارق الملياردير المصري محمد الفايد، الحياة عن عمر يناهز 94 عامًا، حسب ما كشفته ميرفت خليل، رئيس الجالية المصرية ببريطانيا، وسط تكتم تام على إجراءات الجنازة والدفن، التي تمت مراسمها أمس الجمعة

    وكان الملياردير الراحل، قد أجرى عدة لقاءات مع إعلاميين مصريين، وفى حوار له مع إحدى الشبكات الخاصة، تحدث الفايد عن رحلة حياته قائلًا: «ربنا بيدي للإنسان نعمة العقل والصحة والنظر والضمير، ولو عايز تبقى شخص متميز ممكن لازم يكون عندك تصميم، أنا من اللا شيء للإنسان اللى أنت شايفه دلوقتي، بسبب التصميم، كملت دراستي والجامعة».

    «الفايد»: مفيش حاجة اسمها حظ

    وأضاف: «نظرتي للدنيا إن أنت لازم تكون حر فتوصل للأهداف بتاعتك في الحياة، ومفيش حاجة اسمها حظ، الحظ أنت اللي بتعمله بنفسك من خلال الفرص اللي بتجيلك، شوف أنت تقدر تعمل إيه تستفيد بيه شخصيًا، والناس يستفيدوا بيه وتدي فرصة أنك تفتح بيوت وباب رزق لغيرك».

    وفي لقاء تليفزيوني آخر، أجاب الملياردير المصري، على سؤال يتعلق بالطريقة التي تعرف فيها ابنه الراحل «عماد» على الأميرة ديانا: «دودي ابني كان عايش معايا وهو عنده 12 سنة، وكان دايمًا معايا فى كل الأماكن اللى بروحها، والأميرة ديانا والدها كان صاحبي جدًا، وكان بيجيلي دايما يشتري حاجات وكانت دايانا دايمًا معاه».

    علاقة عماد الفايد بالأميرة ديانا

    وأضاف: «بعد ما مات والدها، أخوها أخد كل الأملاك بتاعتهم والبيت، وكنا في حفلة خيرية وهي كانت موجودة، وقالت ليا أنت رايح فين في الصيف؟، قولت لها هنروح البيت بتاعنا في جنوب فرنسا، قالت ليا هل ممكن أجي معاك؟ لأن أخويا رفض أقضي الصيف معاه لأنه خايف من المصورين، وبعت لها طائرة هيلوكوبتر وسافرنا ومعانا أم أولادي وعماد كان معايا، وهي كانت بتعانى من حالة الطلاق، ومن هنا تعرفت الأميرة ديانا على ابني عماد، وماتوا في حادثة عربية»

    محمد الفايد الملياردير وفاة محمد الفايد ثروة محمد الفايد أسرار محمد الفايد