الأربعاء 17 يوليو 2024 08:32 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    يريد اعتناق اليهودية وعاشق لإسرائيل.. من هو ”خافيير مايلي” الرئيس الأرجنتيني الجديد؟

    الرئيس الأرجنتيني الجديد خافيير مايلي
    الرئيس الأرجنتيني الجديد خافيير مايلي

    أعلنت الأرجنتين، فوز الليبرالي المتطرف خافيير مايلي، في الانتخابات الرئاسية الأرجنتينية، وذلك بعد حصوله على ما لا يقل عن 55% من الأصوات فيما حصل منافسه اليساري سيرجيو ماسا على 44% فقط من الأصوات.

    وعقب إعلان فوزه قال مايلي، خلال كلمة ألقاها في العاصمة بوينس آيرس:"اليوم نبدأ في طي صفحة تاريخنا والعودة إلى الطريق الذي لم يكن علينا أن نتركه أبدا".

    وأضاف أمام حشد من المؤيدين ، أن "فكرة أن الدولة عبارة عن غنيمة يتم توزيعها على السياسيين وأصدقائهم انتهت"، وذكر "اليوم نعود إلى المسار الذي جعل هذا البلد عظيما".

    وقبل ثلاثة أيام، تم تسجيل الرئيس الأرجنتني الجديد وهو يلوح بعلم إسرائيلي ضخم عاليا في مظاهرة مؤيدة لإسرائيل، وسط تصفيق وغناء الجمهور المحيط به.

    ووعد خافيير مايلي، المعروف باسم "ترامب الأرجنتيني"، ضمن الحملة الانتخابية بإلغاء البنك المركزي في البلاد، بينما أعلن أنه "سيقمع سرطان التضخم"، حيث كان التضخم المتزايد في البلاد بمثابة قضية مركزية في الانتخابات.

    كما وعد الرئيس الأرجنتيني الجديد بإلغاء عملة البيزو المستخدمة في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية لإغلاق الإدارات الحكومية "غير الأساسية"،والتحول إلى التجارة باستخدام الدولار الأميركي.

    وعلى مر السنين، حلم مايلي بأن يكون نجم موسيقى الروك، لكنه اشتهر بشكل أساسي بآرائه المتطرفة ونوبات الغضب.

    وتلقي مايلي التهاني من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي كتب: "أنا فخور جدًا بك.. ستغير بلدك وتجعل الأرجنتين عظيمة مرة أخرى".

    كما تلقي مايلي التهاني أيضا من أنتوني بلينكين وزير الخارجية الأمريكي الذي كتب: "تهانينا على انتخابك للرئاسة، ونتطلع إلى مواصلة التعاون الثنائي على أساس القيم والمصالح المشتركة".

    بالإضافة إلى ذلك، قدم مايلي سلسلة من التصريحات التي حظيت باهتمام وسائل الإعلام في البلاد مثل الادعاءات بأن أزمة المناخ هي مجرد "مؤامرة اشتراكية"، كما وصف بابا الفاتيكان فرانسس بأنه "يساري قذر".

    داعم كبير لإسرائيل

    وجذب مايلي الاهتمام الإسرائيلي بشكل رئيسي بعد اندلاع الحرب على غزة، عندما وصل إلى عدة مؤتمرات انتخابية جماهيرية حاملاً علما إسرائيليا ضخما.

    وقال في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام المحلية: "أنا معجب جدا بإسرائيل لقدرتها على الجمع بين العالم الروحي والعالم الحقيقي".

    وفيما يتعلق بالحرب بين إسرائيل وحماس، قال مايلي: "لقد اتخذت موقفا واضحا للغاية بشأن هذه القضية.. في خطابي الأخير في الكونجرس، لم أدين الأنشطة الإرهابية لحماس فحسب، بل أعربت أيضا عن تعاطفي مع إسرائيل".

    ولفت الرئيس الأرجنتيني الجديد ، إلى أنه يعمل مع أطراف أخرى لإعلان حركة المقاومة الفلسطينية حماس "منظمة إرهابية" في الأرجنتين أيضا.

    وعندما سئل عن الأسرى الذين يحملون الجنسية الأرجنتينية، قال مايلي: "يجب أن نطالب بالإفراج عن جميع الأسرى، وليس الأرجنتينيين فقط".

    وفيما يتعلق بإمكانية نقل السفارة الأرجنتينية إلى القدس، أعرب مايلي عن تأييده: "لا يهمني إذا تلقينا انتقادات من زعماء العالم. أعتقد أن هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله".

    وفي الماضي، كشف مايلي الذي أبدى اهتماماً كبيرا باليهودية، في مقابلة صحفية، عن أنه يفكر في اعتناق اليهودية. وقال خلال المقابلة إنه يعتزم القيام بذلك بعد انتهاء فترة الرئاسة لأنه لا يعرف كيف سيعمل كرئيس ملتزم.

    وأضاف: إذا كنت رئيسا وكان هناك سبت ماذا سأفعل؟ هل أعزل نفسي عن البلاد من الجمعة حتى نهاية السبت؟".

    الأرجنتين القدس اليهوديه الأسرى حماس منظمه إرهابيه سيرجو ماسه خافيير مايلى الانتخابات التضخم أمريكا الجنوبيه