السبت 2 مارس 2024 07:10 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    قطاع النفط الأمريكي يتعرض لكارثة بسبب بايدن.. تفاصيل

    جو بايدن
    جو بايدن

    قال رئيس جمعية النفط والغاز الأمريكية، تيم ستيوارت، إن الإفراج المتكرر عن النفط الخام من احتياطي النفط الاستراتيجي الأمريكي من قبل إدارة بايدن، أدى إلى ترك المخزون الوطني عند أدنى مستوياته منذ أكثر من 30 عامً.

    وفي مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، قال ستيوارت، حول نهج إدارة بايدن تجاه سياسة الطاقة المحلية، إن البيت الأبيض باع أكثر من 40% من الاحتياطي الاستراتيجي (180 مليون برميل) خلال عام 2022 في محاولة لترويض أسعار الوقود المرتفعة.

    وقال: “في الأصل، تم تصميم الاحتياطي النفطي الاستراتيجي لمعالجة الاضطرابات في إمدادات الخام ولكن ليس بالضرورة الأسعار المرتفعة”.

    وأشار ستيوارت إلى أن أكبر كمية تم إطلاقها قبل العام الماضي كانت 31 مليون برميل خلال العملية العسكرية الأمريكية في الخليج عام 1991، والمعروفة باسم “عاصفة الصحراء”، وكارثة إعصار كاترينا عام 2005 عندما تم بيع 30 مليون برميل.

    وأضاف: “لكن قبل 12 شهرًا، بدأت الإدارة أكبر عملية سحب للقوات في تاريخنا لأنهم كانوا بحاجة إلى اجتياز الدورة الانتخابية”.

    ووفقا لستيوارت، تحتاج مصافي التكرير الأمريكية إلى الخام الثقيل الحامض الذي اعتمدت عليه البلاد لعدة عقود، ولكن في الوقت الحالي تنتج البلاد في الغالب الخام الخفيف الحلو، ولهذا السبب يتعين عليها تصدير الكثير.

    وفي معرض حديثه عن خطط واشنطن لإعادة ملء احتياطي الطوارئ، قال: “إنهم يحتاجون فقط إلى 168 مليون دولار إضافي لإعادتنا إلى مستويات 2021 و300 مليون أخرى أو نحو ذلك لملئه. لذا، سيكون الأمر مكلفًا للغاية وسيستغرق وقتًا طويلاً”.

    وخلص ستيوارت إلى أن التخفيض الكبير في الاحتياطيات الاستراتيجية يعرض الأمن القومي للبلاد للخطر.

    النفط النفط الأمريكى جو بايدن الخام الغاز شبكه فوكس نيوز الطاقه البيت الأبيض عاصفه الصحراء الأمن القومى برميل