السبت 2 مارس 2024 06:52 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    فن وثقافة

    صدمة لجمهورها.. أنجلينا جولى تلوح باعتزال الفن نهائيا

    أنجلينا جولى
    أنجلينا جولى

    أكدت النجمة العالمية أنجلينا جولى ، أنها تفكر فى الاعتزال نهائيا والابتعاد عن لوس أنجلوس والتى تراها مدينة غير صحية، وذلك حسب موقع ديلى ميل.

    وقالت أنجلينا جولى : نشأت فى مكان ضحل إلى حد ما ، ومن بين كل الأمكان فى العالم أرى أن هوليوود ليس المكان الصحى بالنسبة لى ، وأتمنى العودة إلى مكانى الأصلى والذى اشتاق إليه.

    وتسعى أنجلينا جولى الى الانتهاء من كافة تفاصيل أعمالها الفنية قبل قرار الاعتزال نهائيا.

    وقالت الإعلامية نهاد سمير، خلال فقرتها الفنية اليوم، إن الفنانة الأمريكية أنجلينا جولي كانت سفيرة للأمم المتحدة للاجئين والنازحين من قبل ومعروفة بأرائها الداعمة دائما والمتضامنة لأي قضية يكون لها علاقة بالأطفال.

    وأضافت الإعلامية ”، ويرأس تحريره الكاتب الصحفي أحمد حمدي، أن إنجلينا لديها 7 أطفال، ومنهم 4 بالتبني، موضحة: “وليس غريب عليها بالطبع بعد كل المجازر التي تحدث فى قطاع غزة فى أنها تنزل بوست على صفحتها على الإنستجرام وتطالب بوقف إطلاق النار”.

    وتابعت الإعلامية نهاد سمير: “البوست قالت فيه إنجلينا أن 40% من القتلي أطفال أبرياء، وأن عائلات بأكملها تقتل أتحرمت من الطعام والدواء والمساعدات الإنسانية بما يتعارض مع القانون الدولي”.

    أنجلينا جولى

    وتصدرت أنجلينا جولي ، محركات البحث فى جوجل خلال الساعات القليلة الماضية ، بعد أن أعلنت تضامنها مع القضية الفلسطينية واستيائها من صمت العالم عن الأحداث الجارية ، مما أدى للهجوم عليها من قبل والدها والحكومة الإسرائيلية.

    بدأت الأزمة منذ أن علقت الممثلة الشهيرة إنجلينا جولي خلال الأيام الماضية عن مجزرة جباليا، التي ارتكبتها إسرائيل منذ ساعات في غزة، مستنكرة صمت العالم عما يحدث للشعب الفلسطيني ، حيث نشرت صورة لمجرة جباليا من خلال حسابها الرسمي على موقع إنستجرام ، وكتبت قائلة: هذا هو القصف المتعمد للسكان المحاصرين، الذين ليس لديهم مكان يفرون إليه ، لقد ظلت غزة بمثابة سجن مفتوح منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، وتتحول بسرعة إلى مقبرة جماعية.

    وأستكملت أنجلينا جولي: أغلب القتلى من أطفال أبرياء وعائلات بأكملها تُقتل وبينما يراقب العالم، وبدعم نشط من العديد من الحكومات، يتعرض الملايين من المدنيين الفلسطينيين الأطفال والنساء والأسر ، عقاب الجماعي، وتجريدهم من إنسانيتهم، كل ذلك بينما يُحرمون من الغذاء، والدواء، والمساعدات الإنسانية، وهو ما يتعارض مع القانون الدولي ، ومن خلال رفض المطالبة بوقف إطلاق النار، لأسباب إنسانية.

    وأختتمت أنجلينا جولي ، قائلة : منع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة،من فرض وقف إطلاق النار على كلا الطرفين، فإن زعماء العالم متواطئون في هذه الجرائم.

    أنجلينا جولى هوليوود صحى ضحل لوس أنجلوس الاعتزال نهائيا سفيرة الأمم المتحدة القانون الدولى القضيه الفلسطينيه مجزرة جباليا مجلس الأمن