الأربعاء 28 فبراير 2024 01:42 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    الإقبال على الانتخابات الرئاسية.. عالم بالأوقاف: تصويت الناخبين كسر أهداف الأعداء

    إنتخابات الرئاسه
    إنتخابات الرئاسه

    قال الشيخ محمود الأبيدي، من علماء وزارة الأوقاف، عن الإقبال على الانتخابات الرئاسية الكبير وحرص الناخبين على التصويت، إن مصر كسرت أهداف الأعداء.

    الإقبال على الانتخابات الرئاسية

    وأوضح “ الأبيدي” في تصريح له، اليوم الاثنين، أن شعار "صوتك أمانة" هو شعار ملهم لكل مسلم حقيقي ويحث على عدم التخاذل، معلقًا على الإقبال الكبير والمشاركة فى الانتخابات الرئاسية، بأنه كسر أهداف الأعداء.

    وأضاف أن مصر وطن بنى على حضارة وتاريخ عميق وعريق، ومر بها الأنبياء وحفظها الله سبحانه وتعالى، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى يحفظ مصر، وكسرت على أبوابها أهداف كل الغاصبين وأعدائها على مر التاريخ.

    وأشار إلى أن دور المصريين فى هذه المرحلة أن نعمر الدنيا بالدين، بعدما خربتها بعض الجماعات وخربوا الدنيا بالدين، منوهًا بأن هذا ما يجب أن نعلمه أن الدين يعمر ويبنى ولكن البعض اتخذه للهدم.

    اقرأ أيضاً

    وتابع: شوفوا سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قال إيه عن حِلْف الفضول وما يتضمنه من مكارم الشيم وعظيم الأخلاق من هذه الذكريات التي ملكت عليه قلبه، حتى أنه ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ قال بعد أن أكرمه الله بالنبوة والرسالة: ( لقد شهدت مع عمومتي حلفا في دار عبد الله بن جدعان، ما أحبّ أن لي به حمر النعم ).

    الدعوة للمشاركة بالانتخابات

    وأفاد الدكتور محمد فيصل، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، بأن ن الأمر بالمعروف واجب، وترك المعروف منكر، منوهًا بأن دعوة الناس وحثهم على المشاركة فى الانتخابات، يعتبر من الأمر بالمعروف.

    واستشهد “ فيصل ” في تصريح له ، بقول الله سبحانه وتعالى: " وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ"، مشيرًا إلى أنه معنى قرآني جميل يحث على الإيجابية في المجتمع، وينطبق على أى مشاركة وعمل خير وعمل ينفع المجتمع.

    وأوضح أن الأمر بالمعروف واجب، وترك المعروف منكر، فكلما وجدنا نداء للوطن علينا الأمر به، لأن محبة الوطن من الإيمان، وسيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كان يحب وطنه".

    وأشار إلى أن كل ما يؤدى إلى الخير والاستقرار والرخاء للوطن، هو أمر بالمعروف واجب على كل مسلم، وكذلك أن أي ما يضر بالوطن ويؤدى إلى تنازع وتناحر بين أبناء الوطن، هو منكر واجب النهى عنه.

    الانتخابات الرئاسية

    وأكد الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الإسلام حث على المشاركة الإيجابية فى البيئة المحيطة، منوهًا بأن الإيجابية هى الانصهار في المجتمع والتفاعل معه فى كل المراحل.

    وأفاد “ فخر” في إجابته عن سؤال طفل : هل يجوز لي المشاركة فى الانتخابات؟ كيف أشارك فى الانتخابات؟، أنه فى البداية نحيي كل طفل يفكر في المشاركة بالانتخابات، رغم صغر سنه القانونية، حيث يبدأ من 18 سنة.

    وأشار إلى أن هذا لا يمنعه من المشاركة وأن يكون إيجابيًا، ليحرك شبابًا أعمارهم تجاوزت السن القانونية للمشاركة الإيجابية والتصويت في الانتخابات الرئاسية في مصر 2024م، والتي بدأ يومها الثاني من صباح اليوم الإثنين الموافق الحادي عشر من ديسمبر 2023 وتستمر حتى غد الثلاثاء.

    وبين أن مشاركة الأطفال تحت السن تكون من خلال دعوة كل من حوله للمشاركة فى التصويت بالانتخابات الرئاسية ، فهذا العمل كأنه شارك فى الادلاء بصوته"، وبهذا يكون قد امتثل لأمر الإسلام الذي أمرنا بالمشاركة الإيجابية فى المجتمع.

    ولفت “ أمين الفتوى ” إلى أن الإنسان الإيجابي هو الذى يبذل طاقته فى المشاركة، ولا يترك حدثا إلا وله بصمة فيه حتى ولو بكلمة، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، علمنا المشاركة الإيجابية وقال لنا: اتقوا النار ولو بشق تمرة ".

    ونبه إلى أن كل فرد عليه مسؤولية المشاركة فيما يتعلق بالمجتمع، حتى تتولد حالة إيجابية كبيرة فى المجتمع.

    التصويت بالانتخابات

    وانتهت عملية التصويت في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية باللجان ، في تمام الساعة التاسعة من مساء اليوم.

    ومنذ الصباح، تواجد القضاة قبل موعد فتح اللجان ، حيث اشرفوا على فتح المظاريف التي تحتوي على أوراق التصويت وتأكدوا من وجود الخبر الفسفوري وكافة مستلزمات العملية الانتخابية.

    وشهدت اللجان بدء توافد الناخبين للإدلاء بأصواتهم، حيث اصطف الناخبون في طوابير أمام بعض اللجان منذ الساعة الثامنة صباحا، للإدلاء بأصواتهم حيث تتم عملية التصويت بسلاسة ويسر، ومن المقرر أن يستمر التصويت حتى التاسعة مساء على أن تتخلله ساعة راحة من الثالثة إلى الرابعة عصرا.

    الناخبين الشيخ وزارة الأوقاف الإنتخابات الرئاسيه الأعداء صوت ملهم الجماعات اللجان الإسلام