السبت 2 مارس 2024 07:48 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    الفصائل الفلسطينية ترد على دعوى بن جفير بإعدام الأسرى والقنبلة النووية

    بن جفير
    بن جفير

    أكدت الفصائل الفلسطينية أن التصريحات العنصرية التي يطلقها قادة الاحتلال المجرمين وآخرهم الوزير العنصري النازي بن جفير بإعدام الأسرى هي تعبير عن السياسات الفاشية التى تنفذها حكومة الاحتلال وجيشها النازي في عدوانها المتواصل على قطاع غزة وعلي كافة الأراضي الفلسطينية، وفق ما ذكرت وكالة صفا الفلسطينية.

    واستنكرت الفصائل الفلسطينية التصريحات المتتالية بدءًا من رئيس الكيان الصهيوني الذي أنكر وجود مدنيين فلسطينيين ودعا جيشه إلى القضاء على كل الفلسطينيين في قطاع غزة إضافة لدعوة وزير الثقافة الصهيوني بالدعوة لضرب غزة بالقنبلة النووية.

    كما استهجنت الفصائل الفلسطينية صمت العالم على هذه التصريحات والسياسات الفاشية دون ملاحقة مطلقيها أمام المحاكم الدولية وفرض عقوبات على الكيان الصهيوني النازي.

    واعتبرت الفصائل الفلسطينية أن حجم الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال النازي في العدوان المتواصل على قطاع غزة من قصف المنازل على سكانها والمؤسسات الصحية وتدمير المستشفيات كما جري في مستشفى الشفاء والأندونيسي وكمال عدوان والمعمداني وما يجري الآن في مستشفى ناصر بخانيونس وأيضًا تدمير المؤسسات التعليمية من مدارس وجامعات.

    وحتى المؤسسات الدولية ومراكز الإيواء لم تسلم من التدمير والقصف الهمجي وهو تعبير عن عقلية انتقامية لعصابات إجرامية إرهابية لا تعترف بأي من القوانين الدولية أو القيم الإنسانية.

    بل تعتمد شريعة الغاب في سلوكها تجاه كل من لا يناصرها لدرجة مهاجمة قاده العالم الذين ينتقدون جرائمها بما فيهم الأمين العام للأمم المتحدة وكل ذلك بدعم أمريكي غير محدود يؤكد أن الإدارة الأمريكية شريكة في حرب الإبادة الجماعية.

    ودعت الفصائل الفلسطينية المؤسسات الحقوقية والمدافعة عن حقوق الإنسان إلى العمل على ملاحقة هؤلاء المجرمين القتلة وتقديمهم لمحاكمات دولية وتشكيل محكمة دولية مختصة بجرائم ومجرمي الحرب من الفاشيين الجدد.

    بن جفير محاكمات دوليه إسرائيل محكمه دوليه جرائم مجرمى الحرب الشفء الإندونيسى مستشفيات الفاشيه الكيان الصهيونى قطاع غزة