الأحد 21 يوليو 2024 07:18 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    فن وثقافة

    إشادة من الجمعيه المصريه .. لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة بمسلسل”حالة خاصة ”

    مسلسل حاله خاصه
    مسلسل حاله خاصه

    أشادت الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد جمعية " التقدم "بمسلسل"حالة خاصة " الذي يعرض علي منصة "واتش ات Watch It،" ويتناول قصة محامي يعاني من اضطراب طيف التوحد.

    وأوضحت مها هلالي، مؤسس ورئيس جمعية التقدم، أن ما يحدث هو تأكيد على دور القوة الناعمة وطرحها قضايا المجتمع بصورة إيجابية، حيث طرح المسلسل الحالة بصورة دقيقة من حيث صفات الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد.

    ويعد من الاضطرابات النمائية ذات الأساس العصبي الجيني المرتبط بالمخ، ويظهر في السنوات الأولى من عمر الفرد، ويصاحبه عجز واضح في التواصل، والتفاعل الاجتماعي مع إظهار اهتمامات وسلوكيات متكررة، وتتباين قدرات الأشخاص ذوي التوحد واحتياجاتهم ويمكن أن تطور مع مرور الوقت، فقد يتمكن بعضهم من التمتع بحياة مستقلة، غير أن البعض الآخر يواجه صعوبات وخيمة ويحتاج إلى الرعاية والدعم مدى الحياة، وغالباً ما يؤثر التوحد في التعليم وفرص العمل، وإضافة إلى ذلك، قد يزداد عبء تقديم الرعاية والدعم الملقى على الأسر، والسلوكيات المجتمعية ومستويات الدعم المقدم من الهيئات هي عوامل مهمة تحدد جودة حياة الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد.

    ويمكن اكتشاف وتشخيص التوحد في مرحلة الطفولة المبكرة وهناك ادوات تشخيص من عمر ١٢ شهرا، وغالباً ما يكون اضطراب طيف التوحد مصاحباً بمشاكل صحية اخرى مثل الصرع واضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة، ومشاكل في النوم، وغيرها. ويتفاوت مستوى الأداء الذهني بين الأشخاص المصابين بالتوحد تفاوتًا كبيراً يتراوح بين الاختلال الشديد والمهارات المعرفية العليا.

    هذا وقد أبرز المسلسل أن البطل حالة موهوبة من بين الحالات التي لديها اضطراب طيف التوحد وتمثل نسبة ٢.٥٪؜ من فئة التوحد، وهي نفس نسبة الموهبة بين البشر عموما، حيث يكون هناك حالة نابغة من بين كل ٢٥٠ شخص. والحالات التي يظهر لديها الموهبة خاصة في مجال مهارات الحفظ وحساب التقويم، ومجال المهارات الرياضية، ومجال المهارات البصرية المكانية، ومجال المهارات الميكانيكية، ومجال مهارات الفن والرسم، ومجال المهارات الغامضة.

    وتطالب الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد الشركات المنتجة للأعمال الدرامية بالاستمرار باهتمامهم بتبني قضايا الأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة والعمل على دعمهم وتمكينهم في المجتمع بصورة إيجابية، بشرح صفات كل نوع اعاقة واحتياجاتها، واتيكيت التعامل مع كل نوع اعاقة؛ وذلك من منحى أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم جوهر قضايا التنوع البشري، وان الدراما اثبتت أنها أوسع وسائل الإعلام تأثيرا في المجتمع.

    الجمعيه المصرى ذوى الإحتياجات الخاصه مسلسل حاله خاصة القوة الناعمه طيف التوحد الرعايه الدعم المهارات البصريه التقويم الرياضيه قضايا الدراما