الأحد 21 يوليو 2024 08:11 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    صفقة جديدة تطرق الأبواب بين إسرائيل وحماس..بوساطه مصريه و قطريه

    حماس و إسرائيل
    حماس و إسرائيل

    أفاد موقع اكسيوس الأمريكي نقلا عن مسؤولين إسرائيليين، أن إسرائيل قدمت لحماس اقتراحا من خلال مصر وقطر يتضمن وقفا للقتال لمدة تصل إلى شهرين كجزء من اتفاق متعدد المراحل يشمل إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين المحتجزين في غزة.

    وأضاف أكسيوس، أنه على الرغم من أن الاقتراح لا يتضمن اتفاقًا لإنهاء الحرب، إلا أنه يمثل أطول فترة لوقف إطلاق النار عرضتها إسرائيل على حماس منذ بداية الحرب.


    ويأتي ذلك في وقت، سافر مستشار الرئيس الأمريكي جو بايدن، بريت ماكجورك، إلى مصر أمس الأحد وسيواصل زيارة قطر بعد ذلك لإجراء محادثات تهدف إلى إحراز تقدم في المفاوضات لتأمين إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس.

    ووفقا لأكسيوس، تحاول مصر وقطر منذ أسابيع سد الفجوات بين طرفين إسرائيل وحماس من أجل إحراز تقدم نحو التوصل إلى اتفاق.

    وقال مسؤولون أمريكيون لموقع أكسيوس، إن التوصل إلى مثل هذا الاتفاق قد يكون هو المسار الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى وقف إطلاق النار في غزة.

    كما قال مسؤولان إسرائيليان، إن مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي وافق قبل 10 أيام على معايير اقتراح جديد لصفقة الرهائن، والتي تختلف عن الجوانب السابقة للصفقات التي رفضتها حماس، وأكثر ميلاً إلى الأمام من المقترحات الإسرائيلية السابقة.

    وقال مسؤولون الإسرائيليون لأكسيوس، إنهم ينتظرون رد حماس، لكنهم أكدوا أنهم متفائلون بحذر بشأن القدرة على إحراز تقدم في الأيام المقبلة.

    وبحسب الاقتراح، فإن الصفقة ستشمل إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين على قيد الحياة وعودة جثث الرهائن القتلى على عدة مراحل.

    ووفقا للمصادر، فإن المرحلة الأولى ستشهد إطلاق سراح النساء والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والرهائن الذين هم في حالة طبية حرجة.

    وستشمل المراحل التالية إطلاق سراح المجندات والرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما من غير الجنود والجنود الإسرائيليين وجثث الرهائن.

    وأضاف المسؤولون لأكسيوس، إن إسرائيل اقترحت أن فترة التوقف الشاملة لاستكمال إطلاق سراح جميع الرهائن على مراحل مختلفة قد تصل إلى شهرين.

    وأشاروا إلى أنه بموجب الاتفاق المقترح، ستتفق إسرائيل وحماس مقدما على عدد السجناء الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم مقابل كل رهينة إسرائيلي في كل فئة، ثم ستجرى مفاوضات منفصلة حول أسماء هؤلاء السجناء.

    وقال المسؤولون الإسرائيليون أيضا، إن الاقتراح يشمل إعادة انتشار قوات الدفاع الإسرائيلية بحيث يتم نقل بعضها من المراكز السكانية الرئيسية في القطاع والسماح بالعودة التدريجية للمدنيين الفلسطينيين إلى مدينة غزة وشمال قطاع غزة أثناء تنفيذ الصفقة.

    موضحين أن الاقتراح يوضح أن إسرائيل لن توافق على إنهاء الحرب ولن توافق على إطلاق سراح جميع السجناء الفلسطينيين البالغ عددهم 6000 من السجون الإسرائيلية.

    كما نقل مسؤولون إسرائيليون استعداد إسرائيل لإطلاق سراح عدد كبير من السجناء الفلسطينيين إذا وافقت حماس على العرض.

    واعترف المسؤولون لأكسويس، أنه إذا تم تنفيذ الصفقة، فإن عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة ستكون أصغر بكثير من حيث النطاق والكثافة بعد توقف القتال لمدة شهرين.

    غزة إسرائيل حماس مصر قطر وساطه الرهائن جو بايدن صفقه الأسرى الجنود السجناء السجون الجيش الإسرائيلى