الإثنين 20 مايو 2024 10:39 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    تفاصيل إزالة إعلان حمدي الوزير من الشوارع بالإحاءات الخارجه

    حمدى الوزير
    حمدى الوزير

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تكشف إزالة إعلان “ليك في الكيك”، للفنان حمدي الوزير، وذلك بعد يومين فقط من طرحه، حيث أثار الجدل خلال الساعات الماضية، وتعرض لانتقادات عديدة وأثار استياء المتابعين، نظرا لاعتبار البعض أنه إعلان خادش للحياء.

    ليك في الكيك يثير أزمة

    أثار إعلان لشركة حلويات، ضجة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وتم إزالته بعد ساعات من نشره مؤخرًا بشوارع القاهرة، حيث تضمن الإعلان صورة لـ الفنان حمدي الوزير من مشهده الشهير بالغمزة في فيلم قبضة الهلالي الذي قدمه عام 1991، ويحمل الإعلان جملة "ليك في الكيك".


    وفسر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الإعلان المثير للجدل، على أنه يحمل إيحاءات جنسية، خاصة أن البعض يعتبر هذه الصورة للفنان حمدي الوزير هي رمز التحرش الجنسي في مصر.

    انتقادات حادة لإعلان حمدي الوزير

    لاقى الإعلان الخاص بإحدى شركات الحلويات، سخرية كبيرة عبر مواقع السوشيال ميديا من قبل مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، كما عبر البعض عن استيائه من انحدار الفكر في الشركة المروجة للإعلان.

    التعليقات المنتقدة لحمدي الوزير بسبب الإعلان، قالت إن الإعلان غير مناسب للوضع في شوارع وميادين المجتمع المصري، حتى لا تتأثر السيدات بهذه الصورة.

    وبعد موجة الغضب والسخرية التي واجهت الإعلان، من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تم إزالة الإعلان المثير للجدل من شوارع القاهرة، ليكتب أحد الحسابات منشور شكر عبر موقع فيسبوك: "شكرًا لكل شخص ساهم في إزالة الإعلان العجيب ده.. من أحلى ما في البلد دي إن لسه عندنا أخلاق وقيم كويسة".

    وتابع صاحب المنشور: "لازم نحافظ علي الموضوع ده حتي لو في ناس بتشوف إن دمه تقيل، ده من أهم العواميد للبلد والله، ومن ساعة ما بقينا عايزين نستعمل كلمة witty في حملات إعلانية ونقلد وخلاص وابتدينا نشوف الحاجات دي، لا عايزين witty ولا واطي، جميل إننا نهرج من غير ما نقل أدبنا في حاجة الأطفال بتشوفها في الشارع، وناس متعرفش معنى الأسلوب ده.. يا ريت نقلد في الحاجات المفيدة، زي إتقان العمل والمواعيد المضبوطة مش في إعلانات زي كده".

    أول تعليق من حمدي الوزير بعد «ليك في الكيك»

    تلقى الفنان حمدي الوزير، إزالة الإعلان بضيق، ورد على الاتهامات التي وجهت إليه بـ«التحرش» على خلفية إعلانه الأخير والمثير للجدل والذي جاء بعنوان «ليك في الكيك».

    وقال الوزير، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حضرة المواطن»، إن صورة الإعلان ليس لها علاقة بالتحرش، مشيرًا إلى أن من يرون غير ذلك فهم مجموعة من المرضى النفسيين.

    وأضاف: «غمزة إيه وتحرش أيه، فيه ناس مش قادرة تفرق بين التمثيل والحقيقة، لو فيه مشهد اغتصاب في عمل فني، هل ده معناه حقيقي؟!»، لافتا إلى أنه قدم أهم الأعمال المتعلقة بمواجهة العنف ضد المرأة مع أكبر المخرجين، دون لمس أي زميلة له.

    وأوضح الوزير، أن الإعلان «ليك في الكيك» عن الحلويات، وخاص بشركة معروفة، مشيرا الى أنه كان هناك اقتراح لمشاركة فنانة في الحملة الإعلانية ولكن الشركة رفضت، متابعا: "وبعدين الإعلان مكتوب أنت ليك في الكيك.. هو له اسم تاني؟، معروفة أنه كيك الحلويات، والحكاية إن دي ناس متنمرة لأي حاجة كويسة".

    الوزير: رفضت استخدام غمزة التحرش في الإعلان

    واستطرد الوزير: "الناس اللي بتقول إن عندنا بنات وأمهات بتمشي في الشوارع، وإيه يعني لما يمشوا؟، هو أنا بعمل حاجة في البنات ولا جيت جنبهم والعياذ بالله، والبنات دول أخواتنا، والصورة مفيهاش أي حاجة".

    وتابع حمدي الوزير: الشركة المعلنة كانت عايزة تستخدم الصورة اللي فيها ريأكشن الغمزة بتاعة التحرش اللي في الفيلم وأنا رفضت، وقولتلهم ممنوع والناس استجابت بشياكة شديدة جدا، فالمنتقدين دول ناس مريضة جدا.

    إعلان حمدى الوزير إيحاؤ تحرش ليك فى الكيك الغمزة فيلم قبضه الهلالى إعلان منصات التواصل الإجتماعى الشركه المجتمع المصرى