السبت 13 أبريل 2024 08:03 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    حملات لمقاطعة التمور الإسرائيلية قبل شهر رمضان 2024

    التمور الإسرائيليه
    التمور الإسرائيليه

    مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، تشهد مواقع التواصل الاجتماعي حملات واسعة تدعو لمقاطعة التمور الإسرائيلية في الأسواق الأوروبية والولايات المتحدة، مما يشكل ضربة موجعة للاحتلال.

    ومع اقتراب شهر رمضان 2024، دعت منظمات عدة مناهضة لإسرائيل المستهلكين إلى تفقد ملصقات منتجات التمور في المتاجر، وحثتهم على تجنب شراء التمور التي يثبت زراعتُها في المستوطنات التابعة للاحتلال.


    من جانبه، أقر رئيس قسم التمور في "مجلس النبات الإسرائيلي" أمنون جرينبيرج بأن إسرائيل تواجه حاليا حملة مقاطعة واسعة في أوروبا ضد جميع أنواع التمور الإسرائيلية.

    وفي العام الماضي، دعت منظمات عديدة أبناء الجاليات العربية والفلسطينية في الولايات المتحدة وأوروبا بعدم الشراء او التعامل مع التمور الإسرائيلية التي تباع في الأسواق مع حلول شهر رمضان، والتي تسوق معظمها على أنها منتجات فلسطينية.

    الشركات الاسرائيلية لطالما تحارب المنتجات الفلسطينية في الأسواق الأمريكية والأوروبية عبر تسويق منتجات اسرائيلية مزروعة في مستوطنات غير شرعية، وخاصة التمور التي تلقى رواجاً كبيراً في شهر رمضان المبارك، مما يسهم في تطوير المشاريع الزراعية الاستيطانية وفي ذات الوقت ضرب الانتاج الفلسطيني الذي تعتمد عليه مئات الأسر الفلسطينية ويعتبر أحد أبرز الاستثمارات الوطنية الواعدة في منطقة اريحا والاغوار.

    تمور إسرائيليه إسرائيل شهر رمضان الأسواق الأوروبيه الولايات المتحدة منتجات المتاجر الاحتلال المستوطنات اريحا الاغوار أوروبا