الجمعة 21 يونيو 2024 04:59 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    جريمه فى النصيرات من أجل تحرير الرهائن

    النصيرات
    النصيرات

    كشف مسؤولون في غزة أن أكثر من 200 فلسطيني قتلوا وأصيب أكثر من 400 آخرين عندما أطلقت إسرائيل العنان لقصف عنيف ونيران مدفعية على وسط غزة خلال عمليتها لإنقاذ أربع رهائن يوم السبت.

    ويقول نضال عبده من سكان وسط القطاع، إنه كان يتسوق في النصيرات عندما وقع “قصف مجنون”.

    وأضاف 'هناك أطفال ممزقون ومتناثرون في الشوارع. لقد قضوا على النصيرات. وقال: “إنه جحيم على الأرض”.

    ومن جانب أخر، روى أحد السكان المحليين في وسط القطاع، وهو أبو عبد الله، إن الغارات وقعت بينما كان الناس نائمين. وقال: 'كانت الكلاب تأكل بقايا الناس. لقد أخرجنا ستة شهداء، جميعهم أطفال ونساء ممزقون. لقد خاطرنا بحياتنا لنقلهم إلى المستشفى”.

    وأظهر مقطع فيديو لشبكة سي إن إن من مستشفى شهداء الأقصى العديد من الأشخاص يحملون أطفالاً جرحى بين أذرعهم ومغطاة بالدماء. احتشد المزيد من الأطفال على أرضية غرفة الطوارئ. صرخ الناس وبكوا وهم يودعون أحبائهم في المشرحة.

    ووصفت حماس، التي احتجزت الرهائن من إسرائيل في هجمات 7 أكتوبر التي سبقت الغزو الحالي لغزة، في بيان لها العملية الإسرائيلية التي جرت يوم السبت بأنها 'جريمة مروعة ضد المدنيين الأبرياء'.

    وأعلنت إسرائيل اليوم السبت تحرير 4 رهائن عبر عملية عسكرية في منطقة النصيرات بوسط قطاع غزة، وتضم مجموعة الرهائن التي تم تحريرها طالبا وحراس أمن ومهاجرا حديثا إلى إسرائيل.

    وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، إن إسرائيل "لا تستسلم للإرهاب" وإنها تعمل "بإبداع وشجاعة" لإعادة الرهائن الذين تحتجزهم حركة حماس في قطاع غزة.

    وأضاف نتنياهو، في أعقاب إعلان الجيش الإسرائيلي تحرير 4 رهائن عبر عملية عسكرية في منطقة النصيرات بوسط قطاع غزة: "نحن ملتزمون بالقيام بذلك في المستقبل أيضاً.. لن نهدأ حتى نكمل المهمة ونعيد جميع الرهائن إلى وطنهم، سواء الأحياء منهم أو الأموات".

    وبحسب بيان صادر عن مكتب نتنياهو، فقد تواجد رئيس الوزراء الإسرائيلي في غرفة العمليات الحربية التابعة للجيش الإسرائيلي، قبل تنفيذ عملية استعادة الرهائن من قطاع غزة، و"شكر وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي ورئيس الشاباك وفريق إدارة العملية، عندما تم إبلاغه بتحرير الرهائن الأربعة وهم على قيد الحياة".

    كما وصف رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، عملية تحرير 4 أسرى إسرائيليين من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة بـ"المعقدة".

    وقال نتنياهو في مستشفى شيبا بعد لقائه الأسرى الذين تم تحريرهم من أسر حماس: "كنت أعرف أن العملية معقدة وخطيرة للغاية، وأن المسافة بين النجاح والفشل لا تقل عن شعرة".

    وأضاف"يمكن للجيش الإسرائيلي أن يذهب إلى أي مكان، وسنعيد كل أسرانا بهذه الطريقة أو بطرق أخرى".

    وتابع: حتى الآن نحن نعمل على المزيد من عمليات العودة، والمزيد من الخيارات".
    وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، تحرير 4 أسرى إسرائيليين من قلب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

    وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي عبر حسابه على منصة "إكس": إنه في عملية مركبة للجيش والشاباك والشرطة تم صباح اليوم تحرير أربعة مختطفين إسرائيليين هم نوعا أرغماني (25) عامًا، ألموع مئير (21 عامًا) وأندري كوزلوف (27 عامًا) وشلومي زيف (40 عامًا) والذين تم اختطافهم من قبل منظمة حماس من حفل النوفا في السابع من أكتوبر".

    وأضاف "تم تحرير المختطفين من قبل مقاتلي جهاز الشاباك والوحدة الشرطية الخاصة من منطقتين منفردتين في قلب النصيرات".

    النصيرات غزة إسرائيل فلسطين جريمه الرهائن بنيامين نتنياهو منصه إكس جهاز الشاباك