الجمعة 22 يناير 2021 04:53 صـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

المقالات

أمل وعمر الحصان الرابح في المنصة التعليمية

مصر وناسها

وتبدأ الدراسة ومعاها نفس المعانة اللي بيعانيها الشخص كل سنة لمدة 16 سنة، مدرسة أو جامعة الصبح ودي غالبا مافيهاش مشكلة غير الصحيان بدري والحضور، بس معاناة بعد الضهر أو بالليل هي المذاكرة، المشكلة دي محدش بيقدر يحلها على مدار الـ 16 سنة تعليم.

بس الحياة دلوقتي اختلفت عن زمان (اللي هو من 10 سنين) كتير حتى في التعليم والتحضير للمدارس خلينا نقولك شوية اختلافات بين التعليم زمان والتعليم دلوقتي:

1- مبدئيا لبس المدرسة زمان كان عبارة عن قميص أبيض أو كحلي وساعات بيبقى فيه قمصان كاروهات، وطبعا الولاد بنطلونات والبنات جيب أو "درسيس"، بس الموضوع دلوقتي اختلف وبقي لبس المدارس عبارة عن تي شيرت بلون روش، مع بنطلون كاروهات.

2- زمان الأكل كان عبارة عن سندوتشات جبنة ومربة ويوم ما ربنا بيفتح عليك بيبقى سندوتشات لانشون وسوسيس، بس حاليا الموضوع اتطور السندوتشات بقيت توست وبقى فيه سناكس فاكهة وخضار وحاجات كده غريبة

3- الأكل ده كله كان بيتحط في كيس بلاستيك حاليا بقى يتحط في لانش بوكس بالشيء الفلاني.

4- الحاجة اللي كنت بتاخد فيها مياه من البيت كانت يا إزازة بلاستيك أو زمزمية، دلوقتي بقى اسمها water flask .

5- طلبات المدرسة كانت معروفة وأي حد بينزل يجيب الطلبات من الفجالة قبل الدراسة اللي هي كراسات وكشاكيل 80 ورقة و100 ورقة وجلاد أصفر وأحمر وأخضر وألوان كتير، الموضوع دلوقتي اتطور وبقى فيه ورقة Supplies من مكتبات معينة بتدفع فيها اللي وراك واللي قدامك.

6- زمان كان كتاب الوزارة وكتب المدرسة هي الأساس، بس حاليا فيه "شيت".

فاكرين قصص زمان ومنها أمل وعمر.. وقصة عقله الأصبع.. والمغامرون في الأعماق قصص ليها تأثير في أجيال

7- تبعا لتطور الحياة بقى اسمه جروب الماميز بتاع الكيلاس، بس زمان كان اجتماع أولياء أمور

8- اللي كان بيتكلم أو يعمل حاجة غلط زمان كان بيطلع برا الفصل، أو يقف شوية، أو يتعمله استدعاء ولى أمر أو أي عقاب من الحاجات دي، بس حاليا الموضوع بقى سيكي ميكي لدرجة إنهم بيقعدوا في "النوتي كورنر" أو على "النوتي تشير".

مؤلف كتاب أمل وعمر

دكتور محمد محمود رضوان حسن سرحان

ولد في بني سويف ١٩١٤ حصل علي دبلوم التدريس ١٩٤٨

ثم حصل علي الدكتوراه في التربيه من جامعه لندن ١٩٥٢

عمل مدرسا للغه العربيه والتربيه الدينيه وبعد حصوله علي الدكتوراه عمل مدرسا بمعهد التربيه العالي للمعلمين

تم اختياره مستشارا ثقافيا بسفاره مصر في اندونسيا
ثم مديرا لمعهد الوافدين بمصر
وكبيرا لمفتشي اللغه العربيه بوزاره التربيه والتعليم
ثم وكيلا فوكيل اول للوزاره حتي عام ١٩٧٩
تولي منصب نقيب المعلمين
وتم اختياره عضو بمجلس الشوري ١٩٨١

أمل عمر منصة تعليمية رابح بني سويف مصروناسها