الجمعة 23 فبراير 2024 10:24 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    صحة

    الخبراء في بريطانيا توقعوا انتشاره هذا الشتاء.. ما هو متحور كورونا الجديد؟

    متحور كورونا
    متحور كورونا

    توقع الخبراء انتشار سلالة JN.1، وهي سلالة فرعية من متغير أوميكرون لفيروس كورونا، خلال فصل الشتاء الحالي.. فما القصة؟

    يذكر أن بريطانيا رصدت مؤخرا انتشار هذه السلالة في المملكة المتحدة مؤخرًا، حيث تم تسجيل 97,904 حالة تظهر نفس أعراض المتغير الجديد.

    جاء ذلك وفقًا لدراسة أجرتها دراسة لمنظمة بريطانية تتابع أحدث أعراض كورونا في بريطانيا، ونشرتها صحيفة الجارديان البريطانية.

    ما هي سلالة JN.1؟

    تم تصنيف JN.1 كسلالة فرعية من أوميكرون BA.2.86 بواسطة وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) بسبب زيادة انتشارها داخل البلاد والبيانات العالمية.

    وأشار البروفيسور عظيم مجيد، رئيس الرعاية الأولية والصحة العامة في إمبريال كوليدج لندن، إلى أن JN.1 هو النوع الأسرع انتشارًا في المملكة المتحدة حاليًا، حيث يتميز متغير JN.1 بوجود طفرة واحدة في بروتينه الشوكي، الذي يؤثر على قدرة الفيروس على الالتصاق بالخلايا.

    ووفقًا لأحدث البيانات من UKHSA، فإن JN.1 هو البديل الأسرع نموًا بمعدل نمو أسبوعي يبلغ 84.2%.

    ما أعراض متحور أوميكرون الجديد؟

    تم اكتشاف متغير JN.1 لأول مرة في لوكسمبورج في أغسطس الماضي، ومنذ ذلك الحين تم رصده في 12 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

    وحتى الآن، تم تسليم 302 حالة متسلسلة من فيروس JN.1 في المملكة المتحدة، بما في ذلك 223 حالة في إنجلترا.

    أعراض الإصابة بمتغير JN.1 يشتبه في أنها مماثلة لأعراض المتغيرات الأخرى لفيروس كورونا، وعلى الرغم من أنه عادة ما تكون الأعراض قابلة للعلاج بالطرق الذاتية، إلا أنه يجب استشارة الطبيب إذا ظهرت أعراض خطيرة مثل ضيق التنفس.

    وتتمثل الأعراض في ارتفاع درجة الحرارة وسيلان الأنف والصداع، وكذا فقدان حاسة الشم، وقد تصاب بالإسهال بالفعل، ومن الممكن أن تظهر تشنجات المعدة أيضًا.

    ما إجراءات الوقاية من متحور أوميكرون؟

    لا تزال منظمة الصحة العالمية تراقب متغير JN.1، ولم يتم تصنيفه بعد على أنه متغير مثير للقلق.

    وللوقاية من متغيرات فيروس كورونا، يُنصح باتباع نفس إجراءات الوقاية المعتادة، مثل غسل اليدين بانتظام، وتجنب لمس الوجه، وارتداء الكماسكات الواقية، والابتعاد الاجتماعي، وتهوية المكان، وتلقي اللقاحات المتاحة.

    هذا بالإضافة إلى مراجعة التوجيهات والتحذيرات الصادرة عن السلطات الصحية المحلية لمعرفة آخر المستجدات والإرشادات المتعلقة بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا.

    أميكرون فيروس كورونا المملكه المتحدة بريطانيا سلاله فرعيه فصل الشتاء الجارديان البريطانيه صحيفه الصحه العالميه الأنف الصداع الكمامات السلالات اللقاحات