الجمعة 23 فبراير 2024 11:33 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    حوادث

    أكشن في الكمين.. سر الغرفةالسرية و١٠٠ مليون جنيه مع عصابة المليونيرات بحدائق أكتوبر

    اموال
    اموال

    قبل ٧٢ ساعة وفي أحد الشوارع الهادئة بمدينة حدائق اكتوبر وقف ضباط كمين أمني لملاحظة ومتابعة استقرار الحالة في المنطقة الهادئة.. وعلى غرار أفلام الاكشن تأتي من على بعد عشرات الأمتار سيارتين ملاكي إلا ان مستقليها فاجأوا الكمين على غير العادة وقفزوا جميعا من السيارتين واختفوا في لحظات خاطفة داخل الشوارع المظلمة.

    ضباط الكمين لاحظوا اقتراب أضواء سيارتين منهم ألا أنها توقفت على بعد مسافة منهم ومازالت مصابيحها مضاءة فأخبر قائد الكمين معاونيه بشكه في الأمر "ارفع سلاحك وتعالى معايا انت وهو" ، ليقترب الضابط من السيارتين في حالة استعداد الا أنهما كانتا فارغتين.

    على الجهاز اللاسلكي وأثناء مرور اللواء هاني شعراوي مدير المباحث الجنائية على الخدمات في أرجاء محافظة الجيزة وردت إشارة بما حدث في كمين حدائق أكتوبر وهروب مستقلي سيارتين قبل وصولهم للكمين، اتجه شعراوي الى مسرح الواقعة ليؤكد "فيه حاجة غلط العربيتين دول وراهم مصيبة لازم نكشفها".

    احنا تجار عملة

    على بعد مسافة قليلة كان ضباط قسم حدائق اكتوبر يجتمعون لوضع خطة بحث عن قائدي السيارتين بعد التحفظ عليهما وحجزهما بحجز القسم، بعد اخطار اللواء محمد الشرقاوي مدير الادارة العامة للمباحث بدأ تنفيذ خطة البحث رفيعة المستوى بتتبع خط سير السيارتين من كاميرات المراقبة المنتشرة في محيط الكمين حتى التقطت إحداها مكان تحركهم وبعد ساعات قليلة نححت قوة أمنية يتراسها المقدم فريد معاذ رئيس مباحث حدائق اكتوبر في القاء القبض على ٣ شباب ممن كانوا في السيارتين وهروبوا من الكمين.

    بعد استجواب ووردا على سؤال الضباط:هربت ليه يا بني انت وهو هربتوا من الكمين؟ أجاب زعيمهم بعد تردد دام لحظات قائلا:احنا تجار عملة يا باشا، اخطار عاجل ارسله الضابط الى اللواء هاني شعراوي مدير المباحث الجنائية بصدق توقعه وتفجير المتهمين لمفاجأة باتجارهم في العملة ليجيب:"انا جاي استجوبهم بنفسي شكلهم عصابة كبيرة ومش سهلة"

    ١٠٠ مليون جنيه في الغرفة السرية

    بهدوء تام جلس شعراوي يناقش ويستجوب ويحادث المتهمين طالبا منهم سرد تفاصيل نشاطهم المشبوه لتتوالى المفاجآت باعترافات المتهمين بامتلاكهم لاكثر من ٧٥ مليون جنيه في مخبأهم السري، ليتحركوا وسط حراسة أمنية مشددة متوجهين لوكر العصابة الذي ارشدوا عنه في جراج داخل عقار تحت الانشاء بمنطقة حدائق اكتوبر حيث اخرج احد المتهمين مفتاحا لغرفة سرية بالجراج ووفور فتحها ظهرت "الخبيئة" عبارة عن صناديق وحقائب من الاموال ممتلئة بالعملات المصرية والاجنبية بمختلف انواعها.

    ساعات طويلة قضاها ضباط المباحث في حصر المبالغ بعد اخطار اللواء هشام ابو النصر مدير امن الجيزة والنيابة العامة لينتهي الى حيازة المتهمين لمبلغ 75 مليون جنيه، و119394 دولارا و10130 جنيها إسترلينيا، و69930 ريالا سعوديا، و31085 يورو باجمالي مبالغ وصلت الى ١٠٠ مليون جنيه.

    عصابة المليونيرات

    اعترف اعضاء عصابة المليونيرات باتجارهم في العملة والنقد الاجنبي على نطاق واسع وانهم لم يتخيلوا سقوطهم بتلك الطريقة حيث اعتقدوا ان الامن لن يهتم بسيارتين فارغين بعدما هربوا منهما ويتتبعوهم حتى يلقوا القبض عليهم ويكشف سرهم.

    المتهمون هم «عبدالحميد، ح» – 27 سنة- طالب، و«أحمد، ع» - 32 سنة- مهندس، و«محمد، ح» - 25 سنة -عاطل. تجمعهم صلة قرابة وتم احالتهم الى نيابة الشئون المالية والتجارية بعد نقل الاموال في سيارات وسط حراسة ضخمة من مباحث الجيزة.

    الكمين الشوارع حدائق اكتوبر المباحث الجنائيه غرفه سريه دولار ريال سعودى يورو العمله النقد الأجنبى مباحث الجيزة حراسه