الخميس 28 أكتوبر 2021 08:18 مـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

غطاطي للإطارات
محافظات

وفاة الدكتور محمد رضوان «الطبيب العريس» متأثراً إصابته بكورونا

مصر وناسها

سيطرت حالة من الحزن علي أهالي الفيوم صباح اليوم بعد رحيل الطبيب العريس الدكتور محمد رضوان شاب من أبناء المحافظة حيث تأثرت حياته كثيرًا بسبب فيروس كورونا، فلم يتمكن من عمل «حفل زفافه» مثلما يحلم كل شاب، وكان قد أجل زواجه عدة مرات أملًا في أن تخف وطأة الجائحة فيتزوج، ولكن طال الانتظار فاضطر للزواج دون عمل «حفل» بحضور أسرته وأسرة زوجته فقط.

وغم قبول الطبيب الشاب وزوجته بالأمر الواقع، إلا أن ذلك الفيروس اللعين لم يكتفِ بمنعهما من الفرحة، فأبى أنّ يهنئا معًا، ليسقط مُغشيًا عليه فجأة خلال عمله في عيادته، بعد أيام قليلة من الزواج، ليتم نقله إلى المستشفى.

وتسابق الأطباء لفحص صديقهم الطبيب الشاب لمعرفة ما أصابه، فتبينّ أنّه أُصيب بأزمة قلبية مفاجئة، وبعد عمل التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة تبينّ أنّه كان قد أصيب بكورونا منذ فترة ولم تظهر عليه أي أعراض حتى نال الفيروس منه وأصيب بأزمة قلبية مفاجئة، ظل على أثرها محتجزا بالعناية المركزة لمدة 10 أيام حتى توفيّ اليوم الجمعة، بعدما لم يتمكن جسده من مواجهة الفيروس.

وأصيب أهالي محافظة الفيوم بالكامل، بحالة حزن شديد إثر معرفة خبر وفاة الطبيب، خصوصًا أنّه متزوج حديثًا ولم يفرح بزوجته.

ويُشتهر الدكتور محمد رضوان، بكونه خدومًا، ولا يتأخر عن أحد، رغم كونه أخصائي جراحة تجميل وحروق، حيث كان يُجري عمليات التجميل للمحتاجين بالمجان، كما كان يُجيب على أسئلة المئات ويصف لهم الأدوية سواء عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أو من خلال هاتفه بالمجان دون أن يجبرهم على الحضور إلى عيادته لتوقيع الكشف الطبي عليهم مقابل دفع تكلفة الكشف.

ودعا أهالي الفيوم، لزوجته وأسرته وأصدقائه بالصبر على تلك المصيبة، قائلين «لله الحكم ولنا القبول والتسليم».

وعلى جانب آخر، نعت الأطقم الطبية، وفاة الدكتور محمد رضوان، أخصائي جراحة التجميل بمستشفى الفيوم العام، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد شهداء الجيش الأبيض بسبب فيروس كورونا إلى 7 أطباء.

هايبر وان من الجاردن الي بيتك
الفيوم كورونا الدكتور محمد رضوان محمد رضوان وفاة طبيب وفاة طبيب شاب جيش مصر الأبيض أطباء مصر مصروناسها