الثلاثاء 25 يونيو 2024 08:53 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    المنوعات

    الملابس الشتوي تنافس الذهب.. ماذا حدث للمصري والمستورد وإلى كم وصلت أسعارها؟

    الملابس الشتويه
    الملابس الشتويه

    يستعد المواطنون لفصل الشتاء، بشراء الملابس الشتوية، التي تختلف خاماتها عن الملابس الصيفية، وتعد قطعة الملابس الشتوي أغلى من الصيفي، ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار الخامات المستخدمة في صناعة الملابس الشتوي، التي على رأسها الصوف.

    وقالت سماح هيكل، عضو مجلس الإدارة بشعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، إنه سيتم طرح ملابس الموسم الشتوي بشكل كامل خلال منتصف الشهر الجاري، موضحة أنه يتم عرضه تدريجيًا منذ من الشهر الماضي.

    أسعار الملابس الشتوية

    وتوقعت عضو مجلس إدارة شعبة الملابس، تسجيل مبيعات مرتفعة في أثناء موسم الشتاء المقبل، تزامنًا مع حلول أعياد الكريسماس ورأس السنة.

    ولفتت هيكل إلى تخفيضات الجمعة البيضاء، الجمعة الأخيرة في شهر نوفمبر الجاري، موضحة أن شعبة الملابس ستشارك بنسب تخفيضات مميزة على بعض الموديلات المميزة ليوم واحد فقط، وتصل نسبة التخفيضات إلى 10% لبعض الموديلات الخاصة بموسم شتاء 2024، فيما تصل نسب التخفيضات إلى 70% في بعض موديلات المواسم السابقة.

    اقرأ أيضاً

    وأكدت عضو مجلس إدارة بشعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، إن نسبة مبيعات الموسم الصيفي تعدت الـ 70%، بدعم من تخفيضات الأوكازيون، مشيرة إلى أن الأوكازيون الصيفي ساهم بنسبة تخطت 90% في تنشيط الأسواق وحركة المبيعات.

    وسجلت مجموعة الملابس والأحذية ارتفاعاً نسبته (0.8بالمئة)، في ضوء ارتفاع أسعار مجموعة الأقمشة بنسبة (1.9 بالمئة) ومجموعة الملابس الجاهزة بنسبة (0.6 بالمئة) ومجموعة الأحذية بنسبة (1.2 بالمئة)، في شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو، طبقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة للإحصاء.

    تُظهر البيانات نفسها أن الأسعار ارتفعت 1.6 بالمئة في أغسطس على أساس شهري، انخفاضاً من 1.9 بالمئة في يوليو و2.08 بالمئة في يونيو.

    وأظهرت بيانات جهاز الإحصاء، أن أسعار الطعام والمشروبات، ارتفعت على أساس سنوي، بنسبة 71.9 بالمئة، مع زيادة أسعار اللحوم والدواجن 97 بالمئة، والخضروات 98.4% والأسماك والمأكولات البحرية 86%. كما ارتفعت أسعار الدخان 57.6 بالمئة.


    من جانبه

    قال محمود الداعور، عضو شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية ورئيس الشعبة السابق، لمصراوي، إن أسعار الملابس الشتوية في مصر سوف تشهد ارتفاعاً هذا الموسم بنسبة تتراوح بين 60 و70% في المتوسط مقارنة بأسعار العام الماضي.

    وأضاف "الداعور" في تصريحات خاصة لـ صدى البلد، أن ارتفاع أسعار خامات ومستلزمات الإنتاج، هو ما يؤدي إلى زيادة التكلفة، مؤكداً أن ارتفاع أسعار الملابس الشتوية هذا العام سيؤثر بدوره على إقبال المواطنين مع تراجع القوة الشرائية بشكل كبير، ما قد يخلق حالة من الركود في الأسواق المصرية.

    تابع: الغلاء مستمر ما لم ننتج ما نستهلك و لابد من وقف تصدير المود الخام، مشيراً إلى انخفاض أسعار الملابس مرتبط بانخفاض سعر البنزين و السولار و
    الكهرباء وكذلك المواد الغذائية.

    وينصح المتخصصون في هذا الشأن بالذهاب إلى مناطق عديدة تتسم بانخفاض الاسعار مقارنة بالسلاسل التجارية الشهيرة.

    ويقول هؤلاء إن هناك بعض المتاجر تقدم جودة مناسبة بسعر معقول ومن بينها المتاجر الموجودة في منطقة " العتبة" و"الموسكي" و"حارة اليهود " واشهرهم " الوكالة " بوسط البلد.

    وتشهد هذه الأماكن إقبالا كبيرا بعد الارتفاع الذي أصاب أسعار الملابس الشتوية في مصر لهذا العام.

    ولم تقدم المحلات التجارية خصومات كبيرة حتى الآن، تشجع المستهلكين على الشراء.

    ووفقا للخبراء، فقد زادت أسعار الملابس الشتوية في مصر هذا العام بنسبة 25% عن العام السابق بسبب ارتفاع نسبة التضخم في مصر والأحداث السياسية العالمية التي أدت بدورها إلى ارتفاع الدولار.

    أسباب ارتفاع أسعار الملابس

    إليك بعض النقاط المهمة حول تجارة الملابس في مصر:

    1. السوق المحلي: يشكل السوق المحلي في مصر جزءًا كبيرًا من تجارة الملابس. تتنوع الاحتياجات والاهتمامات بين المستهلكين، مما يؤدي إلى وجود تشكيلة واسعة من الملابس المتاحة في الأسواق المحلية.

    2. الإنتاج المحلي: يوجد في مصر العديد من مصانع النسيج وورش الخياطة التي تنتج ملابس للسوق المحلي وأحيانًا للتصدير. يساهم ذلك في توفير فرص عمل للسكان المحليين.

    3. الموضة والاتجاهات: يتبع المصريون بشكل عام أحدث صيحات الموضة العالمية. يتم تداول الملابس العصرية والعلامات التجارية الشهيرة في المحلات والمراكز التجارية.

    4. تأثير التسوق عبر الإنترنت: مع تزايد انتشار الإنترنت، يزداد الاهتمام بالتسوق عبر الإنترنت في مصر. تظهر العديد من المتاجر الإلكترونية التي تقدم خدمات توصيل الملابس إلى المنازل.

    5. الأسواق الخارجية: يعتبر تصدير الملابس جزءًا مهمًا من صناعة الملابس في مصر. يتم تصدير الملابس المصرية إلى عدة دول، وتشمل الصادرات عادة الملابس القطنية والنسيج.

    6. ‏ التحديات: تواجه صناعة الملابس في مصر بعض التحديات، مثل التقلبات في أسعار الخامات وتكاليف الإنتاج، وكذلك التنافس مع الملابس المستوردة.


    وكان البنك المركزي المصري أعلن في أواخر أكتوبر الماضي، اتباع نظام سعر صرف مرن يعكس من خلاله سعر الصرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى بواسطة قوى العرض والطلب مع إعطاء الأولوية للهدف الأساسي للبنك المركزي والمتمثل في تحقيق استقرار الأسعار.

    وشهد سعر صرف الجنيه هبوطا كبيرا منذ مارس 2022، وارتفع سعر الدولار بنسبة تجاوزت 96% ليقترب مستواه في البنوك من مستوى 31 جنيها مقابل 15.76 جنيه في 20 مارس من العام الماضي.

    المستهلك وكاله البلح وسط البلد البنوك الدولار هبوط الجنيه البنك المركزى صناعه الملابس الإنتاج المحلى الأسواق أسعار الملابس الشتويه الموسكى حارة اليهود السلالسل التجاريه الأحذيه الأسماك الطعام اللحوم