الأربعاء 17 يوليو 2024 07:09 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    صحفي إسرائيلي: شهداء غزة هم من عرضوا أنفسهم للموت

    شهداء غزة
    شهداء غزة

    أثارت تصريحات الصحفي الإسرائيلي بن كاسبيت الأخيرة، التي أشار فيها إلى أن سقوط 20 ألف شهيد في غزة مسؤولون عن موتهم، أشعلت عاصفة من الجدل وأثارت انتقادات واسعة النطاق، بحسب تقرير نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء.

    وأضاف كاسبيت في تصريحاته ، أنه لم يشعر بالخجل أبدًا من استهداف القوات الإسرائيلية للمدنيين الفلسطينيين في غزة.

    وتعكس تصريحات كاسبيت مشاعر مزعجة اكتسبت زخماً في دوائر معينة داخل إسرائيل. فهي تنبع من العداء العميق والحقد الدفين من الإسرائيليين تجاه الفلسطينيين وخاصة أهالي قطاع غزة.

    وإن التأكيد على أن 20 ألف من أهالي غزة مسؤولون عن موتهم يبالغ في تبسيط الوضع الجيوسياسي المعقد.

    اقرأ أيضاً

    ويلعب الصحفيون، وخاصة أولئك الذين لديهم منصة مهمة مثل كاسبيت، دورًا حاسمًا في تشكيل الرأي العام، ولكلماتهم القدرة على التأثير على التصورات والمواقف، مما يساهم إما في تصعيد التوترات أو تخفيفها.

    ولا تفتقر تصريحات كاسبيت إلى الدقة فحسب، بل تخاطر أيضًا بالمزيد من استقطاب الرأي العام، مما يجعل من الصعب تعزيز التفاهم والحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

    وواصلت الطائرات الإسرائيلية اليوم قصفها لمختلف مناطق غزة لليوم الـ 95 مخلفة اعداداً كبيرة من الشهداء والجرحى. وقالت وزارة الصحة في غزة إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 12 مجزرة راح ضحيتها 126 شهيداً و241 مصاباً خلال الـ24 ساعة الماضية، موضحة إلى أن هذه الحصيلة تشمل فقط من وصلوا إلى المستشفيات، إذ يتعذر الوصول إلى عدد من الشهداء وانتشالهم بسبب القصف الإسرائيلي العنيف واستهداف مركبات الإسعاف. وشن طيران الاحتلال أحزمة نارية متتالية قرب مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع .

    وأعلنت وزارة الصحة بغزة اليوم الثلاثاء ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 23,210 شهداء و59,167 جريحاً معظمهم نساء وأطفال.

    شهداء غزة هآرتس صحيفه كاسبيت الفلسطنيين ضحايا نساء أطفال صحفى إسرائيلى ميتشفى شهداء الأقصى وزارة الصحه دير البلح