الثلاثاء 28 مايو 2024 01:21 صـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    أخبار

    تعرض مسجد ليون فى فرنسا لأعمال تخريب

    مسجد ليون
    مسجد ليون

    رصد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، تعرض مسجد "قبة" الواقع في الدائرة الأولى بمدينة ليون الفرنسية لرسم عبارة معادية للإسلام على جدرانه من الخارج.

    وحدثت الواقعة المؤسفة ليلة السبت 20 أبريل، وصرح كامل قبطان، عميد مسجد ليون الكبير بفرنسا، بأنها ليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها المسجد للتخريب هذا العام.

    كما أعرب مجلس مساجد مقاطعة "رون" عن قلقه الشديد تجاه تزايد الأعمال المعادية للمسلمين في جميع أنحاء البلاد.

    وفي أغسطس عام 2020، تابعت وحدة الرصد باللغة الفرنسية بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، حادث إحراق مسجد عمر، أحد مساجد مدينة ليون، مسببًا أضرارًا جسيمة.

    وأعربت الجالية الإسلامية بفرنسا عن أسفها وتنديدها الشديد بهذا الحادث الإجرامي، داعية مسلمي فرنسا إلى التكاتف لمواجهة ما يُمارس ضد المساجد في فرنسا بكل الطرق السلمية والقانونية، مشيرة إلى أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه.

    من جهة أخرى، دعا مسئولو مسجد ليون الكبير إلى وقفة سلمية أمام المسجد، للتنديد بأعمال الكراهية والعنف التي تطال المساجد.

    وندد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بهذا الحادث الأثيم، مؤكدا أن مثل تلك الاعتداءات تتنافى تمامًا مع مبادئ الأخوة الإنسانية والمساواة والمواطنة، كما أنها تؤثر على مستقبل التعددية الدينية التي تقرها الأعراف والتقاليد التي نصت عليها كافة المواثيق والمعاهدات الدولية.

    مسجد ليون الفرنسبه فرنسا تخريب أعمال مسجد عمر الكراهيه التطرف المساواة الإنسانيه المواطنه مرصد الأزهر