السبت 24 يوليو 2021 04:14 مـ
مصر وناسها
  • مصر وناسها

رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

غطاطي
غطاطي للإطارات
فتوي و دين

سمك «القراميط» هل أكلها حرام أم حلال ؟ .. حكم الدين يوضح

مصر وناسها

سمك القرموط أو السلور أو CAT FISH من أسماك المياه العذبة التي تعيش في القاع فقط، وغالبًا ما يكون في مياه الترع والمصارف، وعلى الرغم من أنه يعيش في المياه العذبة إلا أنه يتغذى على أي شيء من الفضلات.

حيث يتواجد سمك القرموط في أي مكان أي أنه ليس له موطن محدد في مصر (نهر النيل، الترع، تفريعات الترع، القنوات الخاصة بالري، والمصارف بأنواعها).

سمك القراميط من الأسماك التي يعشقها عامة الشعب ويفضلها الكثير خاصة في القري، وهو نوع من أنواع الأسماك التي تعيش في القاع فقط، وغالبًا ما يكون في مياه الترع والمصارف، حيث ظهرت أصوات خلال الفترات الماضية تحذر من أن أكل سمك القراميط منهي عنه بإعتباره من آكلي الجلالة، التي نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم، والجلالة هي كل حيوان يأكل الجلة أي النجاسة حتى يتغير وصفه.

وحول حكم الشرع في أكل سمك القراميط، قال الدكتور أحمد كريمة استاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر وعضو الهيئة الإستشارية للفتوي بالأزهر الشريف أن كل ما في البحار والأنهار حلال ولا حرمة فيه، موضحًا، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»: سئل النبي عن البحر ويشمل هناك «المالح والعزب»، فقال هو الطهور مائه الحل ميتته، وقال العلماء إن كل الكائنات البحرية حلال سواء خرجت حية أو ميتة، وبالتالي القراميط تندرج في باب الحلال.

وأوضح «كريمة» أن كون سمك القراميط يأكل الجيفة فهذا لا يؤدي إلى التحريم، لأن هناك حديث عام ومطلق بأن كل دواب البحر حلال والأنهار حلال أيضاً، وهناك قاعدة شرعية وضعها العلماء في هذا الشأن وهي أنه لا يوجد نبات نجس ولا يوجد كائن بحري محرم.

أضاف: أكل الجلالة فيه كراهية وليس حراما، بمعني أنه إذا البقرة أو الجاموسة أوالدجاجة أكلت نجسة فهنا تأخذ 10 أيام حتي تستحيل أو تتغير المأكولات النجسة في أحشائها ثم يتم ذبحها، وهذا في الكائنات البرية فقط، أما الحيوانات البرية وتشمل القراميط فلا تندرج تحت أكل الجلالة.

وأوضح عضو الهيئة الإستشارية للفتوي أن التحليل والتحريم بيد الله، فقال الله تعالي «قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده»، ومن مهام الرسول يحل لنا الطيبات ويحرم علينا الخبائث.

وفي سياق أخر حذر الدكتوران من تناول القراميط التي تعيش في مياه الصرف والمصاريف بأنواعها؛ لاحتواء أجسامها على كميات عالية من الميكروبات والبكتيريا، وكذلك لاحتمالية احتواءها على معادن ثقيلة كالرصاص أو الزئبق إذا كانت تعيش في مياه لها صرف صناعي خاص بالمصانع.

ونصحا بتناول السمك القرموط الذي يعيش في المياه الجارية ومياه النيل صالحة، لأن هذا النوع صالح للاستهلاك وآمن على الصحة.

19834 غطاطي1
سمك القراميط القراميط حكم أكل سمك القراميط الدكتور أحمد كريمه الأفتاء الأفتاء المصرية فتوي ودين مصروناسها