الثلاثاء 25 يونيو 2024 10:40 مـ
مصر وناسها

    رئيس مجلس الإدارة محمد مجدي صالح

    غطاطي للإطارات
    فن وثقافة

    لا تفوتك الحلقة الأخيرة من مسلسل جعفر العمدة

    مصر وناسها

    شهدت الحلقة الأخيرة من مسلسل جعفر العمدة، قيام محمد رمضان جعفر بضرب شوقي كارم أمام أهل السيدة، وذلك عوضا عن ضربهم لسيد، فيما شارك في ذلك سيد أحمد فهيم شقيق جعفر ونعيم عصام السقا.

    بدأت الحلقة بذهاب سيد لوالدته الملكة صفصف ليخبرها بما فعله مع وداد وتخبره بأن جعفر وجد إبنه ويعبر سيد عن فرحته بذلك وتطلب منه صفصف بعد إخبار أحد بذلك وتذهب إليهما دلال وأخبرها بعثور جعفر على إبنه وتنصدم دلال بذلك، ويذهب حمادة فتح الله لجعفر في عمله ويهدده جعفر ثم يدخل إليه نعيم.

    ويذهب حمادة فتح الله لأبنائه شوقي وكارم في محل عملهم وحذرهم من سكوت جعفر وإنه الخوف من سكوته وعدم فعله لشيء، وقامت ثريا بتحضير الطعام من أجل سيف لتعوضه عن فترة بعده عنها كما قامت صفصف أيضًا بتحضير الطعام له وظلا يمازحان فيه ثم ذهبت إليهم دلال لتجده أمامها وتتفاجاء به وتقم بإحتضانه ودخلت صفصف للحمام لتخبر جعفر بوجود دلال ويخبرها جعفر بإنها سبب كل ماحدث معهم وأن تنتبه على سيف حتى لا تقتله، ويذهب سيد لنعيم وصباح ويعاتب سيد نعيم لعدم إخباره بعثور جعفر على إبنه ويخبر صباح بذلك.

    ويتصل جعفر بنعيم ليذهب إليه ثم تخرج صفصف لتجد دلال تعطيه الطعام لتمثل صفصف التعب حتى تنقذ سيف منها ليصل جعفر للمنزل ويخبرها بكل شيء قد فعلته وتنصدم صفصف وثريا من ما فعلته دلال ويذهب نعيم إليه بالشرطة لتقبض على دلال ويأخذهم جعفر جميعم للمنزل ويعبر سيد عن فرحته بسيف وينصدم حمادة فتح الله وإبنائه لوجود سيف ليقف أمامهم جعفر ثم يتفق مع سيد ونعيم لضرب كارم وشوقي وإنهالوا عليهم بالضرب وتأتي الشرطة للقبض عليهما ويصرخ حمادة فتح الله وتملئ المنطقة بالزغاريد للقبض عليهما.

    ثم تقابل نرجس جعفر ويقف يتحدث معها ويطلب منها أن تسامحه لتخبره أنها سامحته وتتذكر له كل خير ويقبلها جعفر من رأسها وتتركه وتغادر ويذهب جعفر لبيت عايدة لتخبره قريبتها بسفرها وإنها أحبته كثيرًا ويغادر جعفر، ويذهب جعفر للمسجد ويجلس مع الشيخ ويتحدث معه ثم يذهب سيف لثريا يسألها عن ماتفعله لتخبره بإنها تقوم بمسح السابورة التي بها جدول أيام زوجات جعفر وتلقي بها في الأرض ثم يدخل جعفر غرفته ليشاهد الدبلتان الخاصة بنرجس وعايدة وتدخل عليه صفصف تتحدث معه ويخبرها بإنه مازال يحبهما هما الأثنين وتقوم بإحتضانه ويبكي جعفر وتنتهي الحلقة.

    محمد رمضان جعفر العمدة